المحتوى الرئيسى

الكويت..نقص الأراضي المجهزة بالبنية التحتية يؤخر إنشاء 3 آلاف مصنع

06/23 17:13

الكويت - فادية الزعبي

كشف مصدر مسؤول لـ "العربية.نت" عن وجود أكثر من 3 آلاف ترخيص لمنشآت صناعية في الكويت تقبع في الأدراج بانتظار قسائم (قطع أراضي) تقيم عليها مصانعها.

وأرجع المصدر سبب تعطل العمل بتلك التراخيص وإقامة المصانع إلى "ندرة القسائم الصناعية الجاهزة للاستخدام"، مؤكداً أن الأراضي المخصصة للمناطق الصناعية متوفرة وتغطي كافة الطلبات، ولكن تأخر تجهيز تلك الأراضي بالبنية التحتية اللازمة - كمنطقة الشدادية مثلاً - شكل أحد أهم عاملين لندرة القسائم الصناعية، وزاد الأمر سوءاً رفض الهيئة العامة للبيئة إقامة مصانع في بعض المناطق الأخرى وذلك حفاظاً على المناطق السكنية القريبة منها من التلوث.

وإذا كان الاستثمار المباشر في الصناعات يحمي اقتصادات الخليج من تقلبات الأزمات حسب تأكيد الخبراء الذين حثوا دول المنطقة على تركيز انفاقها الاستثماري في قطاعات إنتاجية بدلاً من الاسثمار غير المباشر في الخارج، فإن الكويت بذلت جهوداً كبيرة في اتجاه الارتقاء بقطاع الصناعة لديها، ولكن هذه الجهود لم تؤت الثمار المرجوة منها، فما زال هذا القطاع لا يشكل إلا نسبة ضئيلة جداً في الناتج المحلي الإجمالي لا تتجاوز 3.1%، رغم توفر الإمكانات المالية ورخص الطاقة ودعم الدولة المتمثل في توفير هيئة عامة للصناعة، وبنك صناعي، وإعفاءات جمركية لاستيراد المواد الأولية اللازمة للصناعة، وإجراءات لمنع الإغراق، وغيرها الكثير مما يخدم ويشجع على التصنيع في الكويت. ولكن العائقين "القسائم" و"البيئة" أضعفتا تأثير كل تلك العوامل المساعدة على النهوض بالصناعة.

ويأمل الصناعيون أن تحل مشكلتي الصناعة ضمن الحلول الموضوعة لتسهيل إنجاز خطة التنمية المرجوة.

ضعف استجابة للمسح

ويبدو أن هذا التأخير في استلام قسائم صناعية صرف العديد من رجال الأعمال عن الاهتمام بالتصنيع، كما صرف اهتمام أصحاب المصانع القائمة حالياً. فقد أظهرت نتائج حملة مسح قامت بها الهيئة العامة للصناعة في مارس الماضي أن نسبة استجابة أصحاب المصانع في الرد على البيانات المطلوبة للمسح لم تزد عن 35% من عدد أوراق الاستبيان المرسلة لهم وذلك لغاية 15 مايو الماضي.

وكشف المصدر عن أن المسح الجديد للعام الحالي أظهر أن إجمالي عدد المنشآت الصناعية الكبيرة والصغيرة معاً بلغ 1029 منشأة منها 855 منشأة كبيرة.

مع العلم ان تعريف المنشأة الكبيرة حسب (الآيزك RR3) الدولي الذي تتبعه الكويت هو كل منشأة يزيد رأسمالها عن 250 ألف دينار كويتي (حوالي 850 ألف دولار)، أما المنشأة الصغيرة فهي التي يتراوح رأسمالها بين 50 ألف دينار و 250 ألف (بين 170 ألف و850 ألف دولار).

وكشفت بيانات الهيئة العامة للصناعة أن معدل نسبة نمو القطاع الصناعي سنوياً هو 3.1% تقريبا, فقد أجرت الهيئة في الأعوام 2003 و2005 و2008 و2011 عمليات مسح متتالية, وأظهر ذلك المسح أن عدد المنشآت عام 2002 بلغ 966 منشأة كبيرة وصغيرة, ارتفع عام 2005 إلى 1053 منشأة, وحالياً بلغ 1029 منشأة قائمة، هذا عدا المنشأة المرخصة التي لم تباشر عملها بعد.

ارتفاع الصادرات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل