المحتوى الرئيسى

البورصة المصرية تتراجع بـنحو 1% في أسبوع

06/23 16:57

تأثرت البورصة المصرية بعمليات البيع المكثفة التي قام بها المستثمرين الأجانب والعرب لجني الأرباح بعد سلسلة الارتفاعات التي حققتها البورصة علي مدار ثلاثة أسابيع متتالية لينهي المؤشر الرئيسي للبورصة تعاملاته الأسبوعية علي تراجع بنحو 1.1% ليغلق دون مستوي الـ 5600 نقطة مسجلا 5479 نقطة.

فيما قال خبراء سوق المال ان المؤشر فشل خلال تعاملات الأسبوع في تخطي حاجز الـ 5600 نقطة وهي نقطة مقاومة شرسة لم يستطع المؤشر كسرها مما أدي الي تراجع المؤشر الي النقطة 5400 معتبرين ان هذا التراجع مجرد تصحيح سيتبعه خلال جلسات الأسبوع القادم ارتفاع قد يستطيع المؤشر التجربة مرة أخري علي النقطة 5600 وبتخطيها يستهدف المؤشر النقطة 7200 والتي تراجع عندها المؤشر قبل ثورة 25 يناير .

وعلي الرغم من تراجع معظم أسهم وقطاعات السوق الا ان سهم الصعيد حقق طفرة سعرية ليحقق أعلي سعر له منذ سنة وشهرين بعد ان وصل الي مستوي الـ 1.41 جنيها وذلك بعد ان كشف مختار الدهشورى رئيس مجلس الإدارة ان شركته بدات فعليا فى تسليم المرحلة الاولى من مشروع دارنا خلال الشهر الحالى الذى يقع بجوار مبنى كارفور المعادى وتضم هذه المرحلة 7 ابراج سكنية من اجمالى 18 برج بالمشروع البالغ تكلفته 800 مليون جنيه وهو ما دفع السهم الي الارتفاع بأكثر من 50% خلال الفترة الماضية، فيما حقق سهم بايونيرز القابضة ارتفاعات قياسية ليتخطي السهم حاجز الـ 4 جنيها بعد نفي الشائعات التي خرجت في السوق حول منع احد اعضاء مجلس الإدارة من السفر والحجز علي ارصدته وهو ما دفع السهم الي تحقيق مستويات سعرية مرتفعه وجاء اعلان شركة الشرقية للدخان برفع أسعار السجائر بداية من اليوم ليحقق سهم الشركة نشاطا ملحوظا ويرتفع بنحو 7% محققا مستوي الـ 114 جنيها .

وشهدت جلسة الخميس نهاية تعاملات الأسبوع تنفيذ ثلاث صفقات علي "أموك وطلعت مصطفي والمنتجعات السياحية" حيث تم تنفيد صفقة أموك على عدد 3.899 مليون سهم بسعر 66.85 جنيه للسهم الواحد وبقيمة إجمالية للصفقة تصل الى 260.7 مليون جنيه، فيما شهدت أسهم شركة "مجموعة طلعت مصطفي القابضة" تنفيذ صفقة على عدد 43.034 مليون سهم بسعر 5.06 جنيه للسهم الواحد ، وبقيمة إجمالية تصل الى 217.752 مليون جنيه، وتم تنفيذ صفقة على أسهم شركة "المصرية للمنتجعات السياحية"على عدد 73.041 مليون سهم بسعر 1.16 جنيه للسهم الواحد ، وبقيمة إجمالية تصل إلى 84.728 مليون جنيه. وكشفت مصادر ان الصفقات التي تمت خلال جلسة نهاية الأسبوع هى نقل ملكية من محفظة شركة مصر للتأمين إلى شركة مصر لتأمينات الحياة. حيث أصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية مؤخراً القرار النهائى لنقل محفظة تأمينات الحياة من مصر للتأمين إلى مصر لتأمينات الحياة وهو ما يعني أنه من المقرر أن يكون هناك صفقات نقل ملكية أخرى على أسهم الشركة المدرجة فى البورصة والتى تمتلك شركة مصر للتأمين حصة بها.

فيما ينوي مساهموا الأسماعيلية مصر للدواجن التقدم بشكوي الي هيئة الرقابة المالية لعدم عودة التداول علي أسهم الشركة علي الرغم من مرور أكثر من 15 جلسة علي ايقافها حيث حددت الشركة فترة الإيقاف خمس جلسات فقط لحين انتهاء الشركة من اجراءات التقسم الي شركتين حيث أكدوا "لجود نيوز فور مي" ان الشركة في حال عدم اتخاذ خطوات فعلية لاعادة التداول مرة أخري سيلجأوا الي رفع دعاوي قضائية نطلب فيها بالتعويض عن الأضرار التي اصابتنا بعد ان تم ايقاف محافظنا لقترة قاربت علي الشهر موضحين ان اعلان الشركة كان واضح وصريح بان السهم سيتم ايقافه عن التداول بحد اقصي خمس جلسات وهو ما يعد تلاعب بالمساهمين الذين قامو بشراء السهم والبعض حصل علي مديونية من الشركة واليوم الشركة تريد حقها في تحصيل المديونية وهو ما اصابنا بالضرر، فيما يري محمد فرحات خبير أسواق المال ان ايقاف السهم عن التداول لم يؤثر فقط علي مساهمي الشركة ولكن علي السوق ككل خاصة وان سهم الأسماعيلية للدواجن صاحب وزن نسبي عالي في مؤشر الأفراد وبالتالي المؤشر لم يتحرك الفترة الماضية علي الرغم من انتعاش السوق في بداية تعاملات الشهر عندما تخطي المؤشر الرئيسي حاجز الـ 5600 نقطة ومؤشر الأفراد او EGX70 لم يتحرك.

ويري فرحات ان حالة الأستياء من جانب المساهمين أدت الي تراجع معظم الأسهم التي يمتلكها الشيخ صالح كامل والمتمثلة في شركة دلة البركة التي تمتلك كل من الملتقي العربي وبنك البركة والعربية للصناعات الهندسية بالإضافة الي الأسماعيلية مصر للدواجن وهو ما أدي الي تراجع شبه جماعي في أسهم المجموعة انتظارا لما ستسفر عنه اجراءات تقسيم شركة الأسماعيلية مصر للدواجن حيث تراجع سهم الملتقي العربي من مستوي الـ 62 جنيها بلوغا لمستوي الـ 56 جنيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل