المحتوى الرئيسى

نجاد وخامنئي في معركة مفتوحة

06/23 16:27

وكان أحمدي نجاد وصف في السابق العلاقة بينه وبين المرشد الأعلى بأنها علاقة "أب وابنه"، لكن ممثل المرشد الأعلى في الحرس الثوري الإيراني مجتبى ذو النور سخر بشدة من وصف أحمدي نجاد لهذه العلاقة، وقال في كلمة "العلاقة يجب أن تكون بين قائد وتابع. ماذا يعني أن تكون علاقتي بقائدي علاقة أب بابنه. هذا هراء. إنه طرح منحرف".

وتكمل الصحيفة بالقول إن العلاقة بين الرجلين سادتها منذ شهر أبريل/نيسان الماضي بعض المناكفات العلنية على غير العادة، وهما الزعيمان اللذان كانا يعتبران إلى وقت قريب وجهين لعملة واحدة من الناحية العقائدية.

المواقع المؤيدة للرئيس أحمدي نجاد جرى غلقها، وتم فرض تعتيم على بعض من كلمته في ذكرى وفاة مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله الخميني.

تقول الصحيفة إن الجفاء بين الرجلين يرجع معظمه إلى قضية كبير موظفي القصر الرئاسي والمدير السابق لهيئة السياحة والتراث الثقافي إسفنديار رحيم مشائي. يذكر أن الهئية قد ذُكرت عدة مرات في الصحافة الإيرانية على أنها واجهة للفساد.

علماء الدين المنتمون للتيار المحافظ الذين كانوا من أشد الداعمين لأحمدي نجاد في البرلمان الإيراني، هجروه وأعلنوا ولاءهم للمرشد الأعلى وصاروا يصفون الأوساط الرئاسية بأنها "تيار منحرف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل