المحتوى الرئيسى

هل تكفي الاصلاحات التي اعلنها الاسد لاحتواء الازمة؟

06/23 15:55

 الاسداعلن الرئيس السوري بشار الاسد في خطاب القاه في جامعة دمشق انه سيبدأ حوارا وطنيا واسعا، وانه سيطلب من وزارة العدل توسيع قرار العفو الذي اصدره من قبل، ولكن بشرط الا يضر ذلك بامن ومصالح الدولة.

وقال الاسد ان هناك من الاجيال الجديدة من يدفع ثمن مرحلة المواجهة مع الاخوان المسلمين في الثمانينات، وان هذا خطأ يجب ان يتم تصحيحه.

واوضح الاسد انه يجب التفرقة بين المتظاهرين الذين يسعون لمطالب مشروعة، وهم الاغلبية وبين الاقلية التي اندست بين المتظاهرين بهدف التخريب.

وفي ذات السياق نفى وزير الخارجية السوري وليد المعلم تلقي بلاده أي دعم عسكري من إيران أو حزب الله لمواجهة الاحتجاجات التي تشهدها سورية، مشيرا إلى وجود "دعم سياسي" من جانبهما.

كما طالب المعلم الدول الغربية بالكف عن التدخل في الشأن السوري،
واعتبر المعلم العقوبات الغربية على سورية بمثابة "حرب".

ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات الامن السورية اعتقلت اعدادا كبيرة من المواطنين بعد خطاب الاسد.

وتتواصل المظاهرات المعارضة للنظام، التي بدأت قبل نحو اربعة اشهر، واسفرت عن مقتل اكثر من 1300 فرد، واعتقال الآلاف حسب ما اعلنت منظمات حقوقية، علاوة على نزوح آلاف اللاجئين الى تركيا.

اذا كنتم داخل سورية، وبامكانكم المشاركة، ارسلوا بتجاربكم ومشاهداتكم.

هل تكفي الاصلاحات التي اعلنها الرئيس السوري لنزع فتيل الازمة؟

ما هي في رأيك الخطوات التي ينتظرها المعارضون الذين يطالبون بالتغيير في سورية؟

هل ترى ان المعارضة السورية قادرة بالفعل على تغيير النظام؟ ام ان وجودها الفعلي داخل سورية محدود؟

هل تؤدي الضغوط الاوروبية والامريكية إلى إضعاف موقف الرئيس السوري، والى انشقاقات داخل النخبة الحاكمة في دمشق؟

وفي ضوء استمرار التظاهرات في سورية، هل ترى ان الحملة الأمنية التي اعتمدتها السلطات بسورية اثبتت فشلها؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل