المحتوى الرئيسى

إسرائيل..الحقيقة والأسطورة في عقول المصريين

06/23 15:53

بعينيه الضيقتين اللتين يري بهما العالم والأشياء .ووجهة الأبيض الشاحب كالثلج لا يعرف الحب والإنسانيات أخذ صوته الكريه يعلو ويهبط .. يصرخ ويلوح بيديه محارباً حقائق التاريخ وهوية الأوطان

أعلن رئيس وزراء إسرائيل »نتنياهو« خلال أسبوع واحد فقط أكثر من ست مرات أن »القدس « عاصمة أبدية لإسرائيل وان شعب الله المختار لن يتراجع في مفاوضاته مع أصحاب الوطن الفلسطيني إلي حدود 1967 وان التاريخ أعطي لإسرائيل فرصة لن تتكرر وبالتالي عليها ألا تضيعها ما أجهلك يارئيس وزراء العدو الإسرائيلي وما أعمي بصيرتك .. أنت وحدك من يصرخ في البرية ومعك قلة من المتطرفين والمهوسين : إن إسرائيل ستبقي وان وجودها ممتد لسنوات قادمة وأسألك يارئيس وزراء العدو الإسرائيلي ألم تفتح صفحات التاريخ بعد لتعرف أن الشعوب قد تصبر علي احتلالها وسرقتها لكنها في النهاية لا تسكت ولا تموت .

ألم تطاردك في كوابيسك أرواح صلاح الدين الأيوبي وقطز وسيدنا »عمر بن الخطاب رضي الله عنه« الذي صلي في كنيسة القيامة يوم فتح العرب فلسطين.

ألم تسمع في أحلامك بكاء »ريتشارد قلب الأسد « علي ضياع القدس من بين يديه.

ألم تزعجك تسابيح شهداء حرب أكتوبر 73 في السماء وفي قلوبهم يقين ان نصرهم لن يضيع وان فلسطين سترجع عربية عربية.

هذا الملف سيذكرنا ويذكرك بأننا نحتاج ان نعرفك أكثر لكي نواجهك أقوي وسيذكرك أنك تحتاج مثلنا إلي معرفة الحقيقة حتي لا تتوهم خطأ أنك عدو لا تقهر وسيذكرنا أننا عندما نعرفك علي حقيقتك أنت وجواسيسك المنتشرون كالغربان في سمائنا سندرك أنك مجرد عدو أضعف من التتار وأكثر خسه من الرومان والفرس والمماليك الذين في النهاية هزمناهم جميعاً ليأتي عن قريب دورك.

روابط ذات صلة:

أيها العدو الصهيوني.. دعني أترجمك لأعرف حقيقتك

ثلاثة كتب تكشف إسرائيل من الداخل

حماد: تخلف العرب وراء استعلاء إسرائيل

أسرار أخطر 60 ساعة في "العبور"

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل