المحتوى الرئيسى

اقتصاديون: تعديلات الحكومة على الموازنة العامة لم تتخلص من بزخ الماضى

06/23 15:46


اتفقت آراء عدد من الخبراء الاقتصاديين أن الموازنة الحالية للدولة تفتقد إلى الترتيب فى الأولويات، وأنها لم تحمل أى رسائل أو مؤشرات تدل على تراجع الحكومة عن البذخ الذى كنا نعانى منه فى العقود الماضية.

أكد الخبير المالى هانى توفيق أن الموازنة العامة للدولة لعام 2011 / 2012 لم تشهد أى رسائل تدل على تراجع الحكومة عن البذخ أو حتى اتخاذ أى إجراءات تقشفية فى موازنات رئاسة الجمهورية، ولا الأمن، أو الدفاع، كما لا يبدو أن هناك ترشيدا لميزانيات المكاتب السياحية أو السفارات فى الخارج.

وأشار إلى أن الحكومة لجأت إلى أسهل الحلول وهو فرض ضرائب جديدة أو الاقتراض من الخارج، لافتا إلى أن هناك مصادر كثيرة وخيارات عديدة كانت أمام الحكومة بدلا من البدء فى توريطنا مرة أخرى فى فخ القروض، والاندفاع نحو الاعتماد على الخارج، سواء من المؤسسات الدولية مثل صندوق النقد، أو البنك الدولى أو بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة والخليجية. وأول هذه المصادر التى كان من الممكن الاعتماد عليها فى توفير موارد إضافية للموازنة هى الصناديق الخاصة التى تتيح التصرف فى المليارات بعيدا عن الموازنة. ويبلغ أقل تقدير لها 36 مليار جنيه.

ويتفق معه الخبير الاقتصادى أحمد الغندور مستبعدا أن تكون الموازنة قد بالغت فى نسب زيادة المبلغ الموجهة للدعم الاجتماعى، خاصة أن تلك المبالغ موجهة لتفادى حدوث ثورة شعبية ثانية، كما أنها من المفترض أنها موازنة ثورة أى أنه تعمل على تصحيح الأوضاع فلا يمكن تأجيلها لفترات مقبلة ومن ثم فإن الحكومة مجبرة على تلك الزيادة وليست مخيرة، مضيفا أن الضرائب الجديدة التى فرضتها الحكومة جاءت فى إطار المعقول مستبعد أنها ستؤثر على الجاذبية الاستثمارية المحلية فى ظل المحدودية لتلك الضرائب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل