المحتوى الرئيسى

شباب الإخوان المسلمين يتحدي الجماعة بـ "التيار المصري"

06/23 14:43

شباب الإخوان المسلمين يتحدي

الجماعة بـ "التيار المصري"

محيط ـ احمد

عامر

شعار جماعة الاخوان المسلمين
القاهرة: قال عبدالرحمن فارس عضو ائتلاف شباب ثورة "25 يناير"، أحد مؤسسي حزب

"التيار المصري"، إن حزب التيار هو أحد ثمار ثورة يناير، مشيرا الى أن الهدف من

تكوين الحزب هو تمكين جيل جديد من أبناء هذا الوطن الذين ضحوا في الثورة بدماؤهم من

تحقيق رؤيتهم للوصول بمصر الى أفضل ما يكون.

ونفى فارس في تصريحات لشبكة

الإعلام العربية "محيط"، أن يكون حزب "التيار المصري"، ذات مرجعية إسلامية، مشيرا

الى أن الحزب يجمع بين صفوفه العديد من الشباب الذين شاركوا في ثورة "25 يناير"

والذين يحملون رؤَى مختلفة بأيدولوجيات مختلفة.

وأوضح فارس أن الفيصل بين ما

يزعمه البعض بأن الحزب ذراع لجماعة الإخوان المسلمين وما يؤكدون عليه بأن الحزب

شبابي هو برنامج الحزب، لافتا الى أن ما يهم مؤسسي الحزب هو التزام الأعضاء

المنضمين الى الحزب بالبرنامج وليس الخلفية التي جاءوا منها.

وأضاف عضو

ائتلاف شباب الثورة : "حزبنا غير مؤيدلج... فنحن مؤمن بالديمقراطية وملتزمين بالقيم

والأخلاق كمرجعية لأهدافنا".

وتابع: "حاجات المواطن عندنا مقدمة على

الأيدولوجيات وهدفنا أننا في عام 2030 أن تصبح مصر واحدة من الدول العشر الأولى على

مستوى العالم في مستويات الدخل والنمو الاقتصادي والسياحي والتأثير السياسي" ،

مشددا على أن الهدف الرئيس هو إعادة مصر الى مكانتها الفعلية وسط الدول العربية

فعلا وليس قولا.

ونوه فارس الى أن الحزب الآن في مرحلة التأسيس، مشيرا الى

أنه يتوقع أن يستكمل الحزب أوراق إشهاره خلال فترة وجيزة.

تأسيس الحزب

ومن جانبه، نفى وكيل مؤسسي

الحزب إسلام لطفى، أحد شباب الإخوان، ما تناقلته وسائل الإعلام حول سعي نائب المرشد

العام الدكتور رشاد البيومي عقد لقاء بهم لثنيهم عن تأسيس الحزب، مشيرا الى أن ما

حدث هو قيام بعض المسؤولين عن المكاتب الإدارية في المحافظات الاتصال ببعض مسؤولي

الحزب المنتمين الى الجماعة للتحقق من صدق ما نقلته وسائل الإعلام حول عزمُنا تأسيس

حزب جديد.

وأشار لطفي الى أن ما تم مناقشته مع هؤلاء المسؤولين ، الذين رفض

الكشف عن اسمهم، هو مدى جدية شباب الجماعة المشاركة في تأسيس حزب "التيار المصري"

وتذكيرا بقرار الجماعة بأن الإخوان لن يسمحوا لأعضاء الجماعة المشاركة في أحزاب غير

حزب الجماعة.

وأكد عضو المكتب التنسيقي لائتلاف شباب الثورة على أن الشباب

عازمين على استكمال التجربة وأنهم سيسعون الى تجنب الصدام مع الجماعة وسيَقومون

بطرح رؤيتهم على قيادات الإخوان إذا طلب منهم ذلك.

وأضاف لطفي لـ"محيط":

"فكرة إنشاء حزب شبابي يضم شباب الثورة بمَن فيهم شباب الإخوان يتجاوز التكثيف

الأيدلوجي، ونحن لم نعرف حتى الآن ردود أفعال قيادات الجماعة حول موقف الشباب...

فدعونا لا نستبق الأحداث وننتظر الموقف الرسمي بعيدا عن التصريحات المنشورة في

وسائل الإعلام هنا وهناك".

الاتصال مع

الإخوان

ومن جانبه، شدد محمد عباس عضو ائتلاف الثورة عن شباب

الإخوان، على حرص شباب الجماعة على الحفاظ على خطوط الاتصال مع الإخوان، إلا أنه

أكد أنهم ماضون في تأسيس الحزب بصرف النظر عن أي ضغوط قد يتعرضوا لها.

وتابع

عباس في تصريحات لـ"محيط"،: "شباب الإخوان المنضمين لحزب "التيار المصري" ليسوا

شباب إخواني بالمعنى التقليدي"، مشيرا الى أن قناعة هذه المجموعة قائمة على ضرورة

تجاوز التكثيف الأيدولوجي والعمل مع كل التيارات السياسية لإنجاح الديمقراطية في

مصر تحت أي ضغوط".

ونفى عباس أي نية للتيار المصري في اجتذاب شباب الإخوان

ليكونوا قاعدة للحزب، مضيفا: "الحزب له برنامج مطروح مَن أراد أن ينضم له بكامل

إرادته فمرحب به ونحن نؤكد لأيي شخص ينضم إلينا أنه ربما يكون عواقب انضمامه للحزب

خطيرة".

وفي هذا السياق، أفاد مصدر بالحزب الوليد تحت التأسيس، أن أيدولوجية

الحزب تتبنى المنهج الليبرالي من حيث الحرية والديمقراطية والمنهج اليساري القائم

على العدالة الاجتماعية والمنهج القومي العروبي الذي يؤكد الهوية والجذور العربية

لمصر، والمنهج الإسلامي الأخلاقي والعقائدي باعتبار أن مصر دولة إسلامية يشاطرنا

فيها الحقوق والواجبات جميع أبناء مصر بصرف النظر عن الديانة.

وكشف المصدر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل