المحتوى الرئيسى

الصحف الأمريكية: انقسام "الإخوان" يتفاقم بعد انفصال الشباب عن الحزب.. وخطاب أوباما يظهر تغيرا فى إستراتيجية الحرب الأمريكية فى أفغانستان.. وعشرة آلاف لاجئ سورى فى تركيا يحتاجون الرعاية الصحية

06/23 14:42


نيويورك تايمز:
عشرة آلاف لاجئ سورى فى تركيا يحتاجون الرعاية الصحية
ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن أكثر من 10 آلاف لاجئ سورى فى تركيا يتلقون الرعاية الصحية من الهلال الأحمر التركى. وقالت إن اللاجئين السوريين لا يرغبون فى العودة إلى منازلهم قبل سقوط نظام بشار الأسد؛ غير أنه ليس هناك مؤشرات أن هذا الأمر سيحدث قريبا.

ونقلت الصحيفة عن نشطاء قولهم إن هناك ضرورة ملحة للرعاية الصحية فى مخيمات اللاجئين البدائية المنتشرة على الحدود السورية مع تركيا فهناك مخيم "خربة الجوز" حيث تزيد الحاجة الملحة للعناية بقدراته وإمكانياته.

وتابعت الصحيفة تقول: "إن اللاجئين يعيشون فى مبان مهجورة أو سيارات أو خيام مجمعة من الأقمشة والبطاطين، كما تتلقى مخيمات اللاجئين مساعدات ضئيلة غير أن تركيا بدأت تسليم الأطعمة وزجاجات المياه إلى مخيم "خربة الجوز" هذا الأسبوع إلا أن قادة اللاجئين يقولون إن هذه المساعدات لم تمتد لتشمل المساعدات الطبية.

ونقلت الصحيفة عن بيتر بوكاريت مدير طوارئ فى مجال حقوق الإنسان قوله: "إن هناك حالات صحية خطيرة فى المخيم الذى يحتاج إلى عناية الأطباء، كما أن الظروف المضطربة والحرارة المرتفعة فى المخيم تعرض حياة الأشخاص للخطر.

ونوهت الصحيفة إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السورى أعلنا أمس الأول الثلاثاء أن الحكومة السورية وافقت على منحهم إذن دخول على نطاق أوسع إلى المناطق المضطربة إلا أن الاتفاق لم ينفذ حتى الآن.

انقسام "الإخوان" يتفاقم بعد انفصال الشباب عن حزب "الحرية والعدالة"
علقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على قرار شباب جماعة الإخوان المسلمين بالانفصال عن حزب "الحرية والعدالة" وإنشاء حزب سياسى جديد مستقل، الأمر الذى وصفته الصحيفة بأنه سيزيد التمزق والانقسام اللذين ينخران فى صفوف الجماعة، لاسيما بعدما تحرك بعض أبرز أعضائها لتبنى نهجا أكثر ليبرالية ووسطية من الإسلام السياسى.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن الحزب الجديد، "التيار المصرى"، أغلب الظن سيدافع عن فصل الدين عن السياسة، وحماية الحريات الشخصية واعتناق المبادئ والثقافة الإسلامية السامية دون تطبيق الحكم الإسلامى، ومن أبرز مؤسسيه، إسلام لطفى، ومحمد القصاص، ومحمد عباس، وهم أنفسهم الذين شاركوا فى الثورة المصرية وانفصلوا عن الأخوان للمساعدة فى قيادة أول أيام المظاهرات التى أطاحت بحكم الرئيس السابق، حسنى مبارك.

ورأت "نيويورك تايمز" أن انفصال الشباب عن الجماعة موقف عصيب بالنسبة إليها، رغم أنها تحظى بشعبية كبيرة فى مختلف المحافظات بسبب مزجها العمل الخيرى مع معارضتها للديكتاتورية العلمانية، فضلا عن أنها شكلت حزبا سياسيا مستقلا فى أعقاب الثورة يسمى "الحرية والعدالة"، يروج لدولة مدنية وديمقراطية فى ضوء ما أسماه أعضاء الجماعة بالإطار الإسلامى، غير أنه اتسم بالغموض بشأن أهدافه النهائية، ولم يتبن الحريات الشخصية أو إنشاء حكومة علمانية مثلما فعل شباب الجماعة.

وأعقب إعلان انفصال الشباب عن الجماعة فصل الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، الزعيم الليبرالى والذى يحظى بشعبية واسعة، وذلك بعدما أعلن حملة مستقلة للترشح للرئاسة متحديا بذلك تعهد الجماعة بالبقاء بعيدا عن الانتخابات الرئاسية. ويحظى أبو الفتوح بشعبية كبيرة بين شباب الجماعة.


واشنطن بوست
خطاب أوباما يظهر تغيرا فى استراتيجية الحرب الأمريكية فى أفغانستان
ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" اليوم، الخميس، أن إعلان الرئيس الأمريكى باراك أوباما عزمه سحب 33 ألف جندى أمريكى من أفغانستان بحلول فصل الصيف القادم يشير إلى تحول مرتقب فى تكتيكات الحرب التى خاضتها بلاده فى أفغانستان على مدى العامين الماضيين.

وقالت الصحيفة إن القوات الإضافية التى نشرها أوباما العام الماضى ركزت على عناصر مقاتلى حركة طالبان فى جنوب أفغانستان عبر إستراتيجية مواجهة التمرد التى تتطلب استثمارات قوية فى المال والأفراد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل