المحتوى الرئيسى

المعارضة السورية تعقد مؤتمراً فى القاهرة بعد أيام

06/23 14:40

قال الناشط الحقوقى السورى، حسان الطويل، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن وفداً من شباب الثورة السورية يصل القاهرة الخميس القادم، لعقد مؤتمر يبدأ فى 30 من الشهر الجارى، ويستمر حتى 2 من شهر يوليو القادم، لبحث الأوضاع التى تشهدها الأراضى السورية، وسبل تعزيز موقف الثوار السوريين فى الداخل والمعارضين فى الخارج.


وأضاف الطويل، أن المؤتمر يشارك فيه عدد من شباب المعارضة بأوروبا ودول الخليج، بالتنسيق مع شباب الثورة المصرية، خاصة فى ظل الضغوطات التى تمارسها السفارة السورية بالقاهرة والتى وصفها "بفرع المخابرات السورى فى مصر"، للخروج فى مظاهرات مؤيدة لنظام بشار الأسد.

وأشار الناشط الحقوقى السورى، إلى أن المنظمين اتفقوا على عقد المؤتمر فى القاهرة لأنها قلب العروبة النابض، التى أصبحت بعد الثورة التى أطاحت بالنظام السابق رمزاً للحرية، لافتاً إلى أن الثورة السورية اقتبست ثورتها من مصر.

من جانبه، قال "رنبال الأسد"، ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، إن سوريا يمكن أن تنزلق إلى حرب أهلية، ويمكن أن يشتعل صراعا إقليميا إذا لم يحدث تقارب بين الرئيس والانتفاضة الشعبية، مضيفاً، إن هناك متطرفين دينيين حاولوا خطف الانتفاضة التى تفجرت منذ ثلاثة أشهر، وأن دائرة داخلية فاسدة تدفع الرئيس نحو مقاومة تقديم تنازلات لحركة الاحتجاج.

وأشار رنبال، إلى أن السوريين عليهم أن يختاروا ما بين تغيير أو حرب أهلية وإقليمية، خاصة أن الأسد لا يزال له حلفاء أقوياء فى المنطقة مثل إيران وجماعة حزب الله الشيعية فى لبنان.

يأتى هذا فى الوقت الذى يستعد فيه السوريين اليوم للخروج فى مظاهرات "جمعة سقوط الشرعية" عن النظام السورى، بينما بدأ أهالى مدينة "دوما"، إضراب عام بدءا من أمس الخميس وحتى سقوط النظام، وقال أهالى دوما فى بيان حصل ليوم السابع على نسخة منه، "نحن أهالى مدينة دوما المحاصرة منذ 25 أبريل2011 وحتى تاريخه، نعلن التزامنا بالإضراب المعلن في كافة أرجاء الأراضى السورية انطلاقا من إيماننا بأهداف الثورة السورية والتزاماً بتحقيق تلك الأهداف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل