المحتوى الرئيسى

30 على القمة: يونس محمود "السفاح" صانع الأفراح

06/23 13:25

أرقام وحقائق:

الاسم: يونس محمود خلف

الدولة: العراق

تاريخ الميلاد: 3 شباط/فبراير 1983

المركز: مهاجم

الأندية التي لعب فيها: الدبس وكركوك والطلبة (العراق)، الوحدة الإماراتي، الخور، الغرافة، العربي، الوكرة (قطر)

 

حياته

:

راسم البسمة فوق الشفاه العراقية

يعتبر يونس محمود أحد أهم الأسماء التي عرفتها الكرة العراقية، لاسيما في تاريخها المعاصر، منذ بدايته مع الكرة مع نادي الدبس المحلي في 1997 وهو في سن الرابعة عشرة من عمره، نهاية إلى الوكرة القطري الذي انتقل إلى صفوفه في 2011.

ومنذ أيامه الأولى، وضح عليه التألق والتميز، حيث بدأ اللعب مع الفريق الأول وهو في الرابعة عشرة من عمره، ثم انطلق في عالم الكرة العراقية بعد انتقاله إلى نادي كركوك في 1999، وسرعان ما انتقل إلى الطلبة أحد أندية القمة في العراق في 2001.

وفي 2003، عرف محمود طريق الاحتراف الخارجي عن طريق الوحدة الإماراتي الذي بقي ضمن صفوفه موسما واحد قبل أن ينتقل إلى الغرافة، حيث صنع أمجادا وبطولات معه، لينتقل بعده إلى العربي لموسم واحد في 2007، عاد بعده للغرافة، وأخيرا ينتقل إلى الوكرة.

 

مميزاته: القاتل المبتسم

من أكثر ما يميز محمود في اللعب الهدوء القاتل، لكنه قاتل للمنافسين، حيث يتسلل بخفة خلف خطوط الدفاع ويضرب بقوة ومهارة في نفس الوقت.

وما يساعده على ذلك، قدرته الفائقة على إنهاء الهجمات داخل الشباك ببساطة ودون تعقيدات كثيرة، إضافة إلى تميزه في ضربات الرأس.

كل تلك الميزات جعلت منه كابوسا لحراس المرمى، ما دفع الصحافة والجماهير لإطلاق عليه لقب "السفاح"، نظرا لأنه يذبح منافسيه بأهداف الرائعة والقاتلة.

 

إنجازات ولحظات لا تنسى في حياته

حقق يونس محمود العديد من الألقاب والإنجازات في مسيرته، أبرزها فوزه بلقب كأس آسيا 2007، وحصوله على جائزة أفضل لاعب وهداف البطولة، وكذلك حصوله مع المنتخب العراقي الأولمبي على المركز الرابع في أولمبياد أثينا 2004.

على صعيد الأندية فاز محمود بلقب الدوري والكأس مع الغرافة في أكثر من مناسبة، كما حصد جائزة هداف الدوري وأفضل لاعب في الدوري.

ولا يمكن للسفاح أن ينسى ضربة رأسه التي أهدت منتخب أسود الرافدين لقبه الآسيوي في 2007 على حساب السعودية، حيث أخرج هذا الهدف ملايين العراقيين للشوارع للاحتفال بالإنجاز التاريخي الذي رسم البسمة على شفاه الجميع.

 

إيجابيات وسلبيات

+3

1- قدرة متميزة على إنهاء الهجمات

2- ضربات رأس متقنة

3- هدوء شديد أمام المرمى

3-

1- الأنانية في الكثير من الأوقات

2- الاستهتار في بعض الأحيان

3- الاعتراض على قرارات الحكام

اللا

عبون السابقون في الترتيب:

المركز 9: محمد زيدان (مصر): موهبة أوروبية

المركز 10: محمد العديع (السعودية): العميد

المركز 11: طارق التايب.. الوحيد وقت الزنغة

المركز 12: يوسف حجي.. التطور الطبيعي لنجم المغرب

المركز 13 ميدو (مصر): ابن بطوطة

المركز 14 نذير بلحاج (الجزائر: طائر فقد عشه

المركز 15 نشأت أكرم (العراق): السفير الوسيم

المركز 16 عصام الحضري: سد مصر

المركز 17 ياسر القحطاني (السعودية): روبين هود

المركز 18 كريم زياني ( الجزائر) الفارس الثائر الذي لا يتعب

المركز 19 اسماعيل مطر (الإمارات) مهندس الهجوم الإماراتي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل