المحتوى الرئيسى

حرب ليبيا تتجاوز عتبة المائة يوم

06/23 13:25

تحليل فايننشال تايمز سرد النجاحات التي يعلنها باستمرار قادة فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، وهي الدول الرئيسية التي قادت الحملة على ليبيا، ولكنه عاد وتساءل ما إذا كانت الحملة ستحقق أهدافها فعلا بعد مرور أكثر من مائة يوم على بدايتها أم أنها ستتلاشى تدريجيا.

وفي الوقت الذي تستمر التصريحات الصادرة من لندن وباريس وواشنطن بأن الخناق يضيق حول رقبة الزعيم الليبي معمر القذافي، تقول فايننشال تايمز إن الشكوك بدأت تتزايد بشأن أن تلك التصريحات هي مجرد عجرفة ومكابرة، في ضوء أحداث الأسبوع الجاري.

يوم الاثنين الماضي شهد صدور أول تأكيد رسمي من الناتو أن غاراته قتلت مدنيين في ليبيا، ومن جهة أخرى برزت أولى مؤشرات انخفاض الدعم العربي للحملة على ليبيا عندما صرح الأمين العام السابق للجامعة العربية والمرشح القوي للرئاسة في مصر عمرو موسى بأن لديه شكوكا حول مهمة الناتو في ليبيا.

من جهة أخرى ذكر تحليل فايننشال تايمز الخلاف الحاد بين الولايات المتحدة والأوروبيين، بعد أن صرح قائدا البحرية في كل من فرنسا وبريطانيا بأن بلديهما قد لا تستطيعان توفير الموارد الكافية للحملة في النصف الثاني من العام الجاري. أما وزير الدفاع الأميركي المنصرف روبرت غيتس فشنّ هجوما لاذعا على الأوروبيين لفشلهم في تأمين الموارد اللازمة للحملة على ليبيا.

على صعيد الرأي العام الأميركي، يسير التأييد الشعبي للحملة على ليبيا نحو اضمحلال مستمر.

كما لفت تحليل فايننشال تايمز إلى قوة القذافي واستبعاد الإطاحة به في وقت قريب. ويقول التحليل إن نظام القذافي عانى من انشقاقات كبيرة وعلى مستوى رفيع، إلا أن ذلك لم يؤثر على وضع القذافي الذي لا يزال محميا بشبكة قوية من الموالين والمريدين الذين لديهم الكثير ليخسروه إذا ما أطيح بالقذافي، وعلى رأس ما سيخسرونه هو حياتهم.

ويختم التحليل بثلاثة أسباب يعتقد أنها ستؤدي إلى فشل مهمة الناتو في ليبيا، الأول هو ضعف موارد حلف الناتو المستخدمة في الحملة، والثاني هو تقييد قرار مجلس الأمن رقم 1973 لأيدي قادة الحلف العسكريين، حيث يلزمهم القرار بالعمل على حماية المدنيين فقط وليس الإطاحة بالقذافي، والثالث هو ضعف "المتمردين" الليبيين في الشرق وعدم قدرتهم على تحقيق نفس المستوى من التقدم الذي حققه زملاؤهم في غرب ليبيا.

صحيفة إندبندنت من جهتها أشارت في مقالها الافتتاحي إلى التأييد العربي للمطلب الإيطالي بوقف إطلاق النار فورا في ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل