المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار: اكتشاف بروتين يساعد في التنبوء بالزهايمر

06/23 13:18

اكتشف باحثون ألمان نوعا من البروتينات في سائل النخاع الشوكي يمكن استخدامه في التنبوء باحتمال الإصابة بمرض خرف الشيخوخة المعروف باسم الزهايمر.

مئات الآلاف في العالم يعانون من الزهايمر

الآلاف في العالم يعانون من الزهايمر

واكتشف الباحثون أن المرضى الذين يعانون من مستويات عالية من مادة كيماوية، يطلق عليها اسم بروتين "بيتا أميولويد"، أكثرتعرضا لاحتمال الاصابة بالمرض.

ويقول الأطباء في تقرير نشر في دورية أمراض المخ والأعصاب إن الاعتماد على هذا البروتين في تحديد احتمال الاضابة بالزهايمر أكثر دقة من أى اختبار آخر.

وقالت جمعية بحوث الزهايمر في المملكة المتحدة إن التشخيص المبكر للمرض هدف أساسي. وأن دراسة الباحثين الألمان تمثل تطورا جديدا محتملا في تحقيق هذا الهدف.

وفي دراستهم، حلل الأطباء الألمان عينات من سائل النخاع الشوكي مأخوذ من 58 مريضا يعانون نوعا ما من حالات فقدان ذاكرة يمكن أن يؤدى إلى الإصابة بالزهايمر.

وقد تابع الأطباء حالات هؤلاء المرضى على مدار ثلاث سنوات. وتبين أن ثلثهم أصيب بالزهايمر.

وتقول الدراسة إنه عثر على حوالى 1200 نانوجرام من البروتين المكتشف في كل ملليمتر من

سائل النخاع الشوكي لدى المصابين بالمرض.

أما هؤلاء الذين لم يتطور لديهم المرض، بلغت النسبة لديهم 932 نانوجرام في كل ملليمتر من سائل النخاع الشوكي.

يذكر أن بروتين "بيتا اميولويد" هو أحد مسببات مرض الزهايمر نفسه غير أنه لم يكن ينظر عليه على أنه مؤشر يساعد في التنبوء باحتمال الاصابة به.

تشخيص مبكر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل