المحتوى الرئيسى

سقف معبد "دندرة" يتخلص من "السناج"

06/23 12:13

قنا: يستعد معبد "دندرة" الفرعوني القابع بمحافظة قنا في صعيد مصر لاستقباله لزواره وذلك بعدما تمكن فريق عمل مصري من إزالة "السناج" أو طبقات الكربون التي غطت سقفه، لتبرز النقوش الفرعونية والألوان البديعة التي تزين سقفه ويتمكن الزوار من مشاهدتها.

ووفقاً لصحيفة "الشرق الأوسط" بعد فشل بعثات أجنبية في إزالة طبقات "السناج" التي غطت السقف توصل فريق العمل المصري إلى تركيبة كيميائية أطلقوا عليها اسم "جي إم زد" نجحت في إزالة طبقات الكربون عن سقف معبد دندرة.

ومن جانبه ذكر أحمد علي حسين مدير مشروع ترميم آثار مصر العليا في تصريح لـ "الشرق الأوسط" أنه بعد التطوير الذي تم حول معبد دندرة، الذي كلف الدولة الملايين، كان لا بد من إيجاد حل لإزالة طبقة الكربون الموجودة بسقف المعبد، وتمكن فريق العمل المصري، الذي يضم 50 فردا ما بين اختصاصيي ترميم وعمالة مساعدة، من إزالة طبقة السناج من أجزاء كثيرة من المعبد، وخلال فترة قريبة سوف يتم الانتهاء من باقي الأجزاء، وقد تمت إزالة السناج بتركيبة مصرية خالصة أطلق عليها "جي إم زد" نسبة إلى الدكتور جمال محجوب، الذي قام بابتكار هذه التركيبة، وبعد نجاح التجربة تقرر التوجه بفريق العمل إلى معبدي إسنا وإدفو لإزالة السناج الموجود بهما.

ومن جانبه أوضح سيد عابد، مدير ترميم آثار قنا أن السناج الناتج عن حريق نشب بالمعبد إبان العصر الروماني تسبب في تغطية الألوان الجميلة التي يتمتع بها معبد دندرة، وقد حاولت بعثة فرنسية، من قبل، إزالة السناج، إلا أن تجربتها باءت بالفشل، ونجح الفريق المصري في إزالته بأقل التكاليف الممكنة، وأكد على أن التركيبة المستخدمة ليس لها أي أثر سلبي على جدران المعبد وسقفه.

وأشار أيمن هندي، مدير معبد دندرة، إلى أن إزالة طبقة السناج سوف تبرز أفضل المزايا التي يختص بها معبد دندرة عن بقية المعابد، حيث أن سقفه عبارة عن لوحة جمالية بديعة ما زالت محتفظة بألوانها حتى الآن، كما يتميز المعبد أيضاً بخصائص أخرى منها النقش المهم الموجود في الجدار الخلفي للمعبد، والأبراج الفلكية التي برع فيها المصريون القدماء، والتي تبرز من خلال دائرة الأبراج الفلكية (الزوديك) التي تزين جدران المعبد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل