المحتوى الرئيسى

أوباما يعلن بداية النهاية للحرب في أفغانستانويؤكد مواصلة سياسة التدخل الخارجي

06/23 23:45

كتب الرئيس الأمريكي بداية النهاية للحرب الأمريكية في أفغانستان والتي استمرت‏10‏ سنوات بإعلانه سحب‏33‏ ألف جندي أمريكي الصيف المقبل من البلد الذي أنهكته الحرب‏.

, لكنه أكد في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة منفتحة علي مزيد من التدخل الخارجي.في الوقت الذي لقي فيه خطاب الرئيس الأمريكي الذي القاه فجر أمس وتركز حول الحرب الافغانية, ترحيبا أفغانيا ودوليا ووعيدا من حركة طالبان باستمرار المقاومة المسلحة.

ورحب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بإعلان أوباما سحب جزء من القوات الأمريكية, مشيرا إلي أنها

تعتبر خطوة مهمة لصالح الولايات المتحدة والشعب الأفغاني في نفس الوقت.

وأشار إلي أن الإعلان يمثل خطوة نحو حماية التراب الأفغاني بسواعد شبابنا القوية.

بينما صرح متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية بأن خطة سحب القوات الأمريكية لن تؤثر علي العمليات العسكرية ضد طالبان أو الأوضاع الأمنية في أفغانستان.وقال الجنرال زاهر عظيمي إن القوات الأفغانية مستعدة تماما لملء الفراغ.

وفي الوقت الذي لقي فيه الخطاب ترحيبا رسميا أفغانيا, وصفت حركة طالبان خطة سحب القوات بأنه أمر رمزي وتعهدت بتكثيف عملياتها حتي تغادر جميع القوات الأجنبية أفغانستان.

ووصفت طالبان في بيان لها هذا القرار بأنه مجرد خطوة رمزية لن ترضي المجتمع الدولي المنهك من الحرب أو الشعب الأمريكي.وأضاف البيان: يسعي أوباما وأمراء حربه إلي خداع أمته بهذا الإعلان, بينما في الواقع, هم لا يحترمون رغبة أمتهم.. المتعلقة بإنهاء هذه الحرب وهذا الاحتلال.

ووصف بيان طالبان ما يقوله الجيش الأمريكي بشأن هزائمهم في جنوب أفغانستان بأنه ليس إلا مزاعم ودعاية لا أساس لها.وأضاف: علي دافعي الضرائب الأمريكيين أن يدركوا أنه, ومنذ عشرة أعوام, تهدر أموالهم في هذه الحرب التي لا هدف ولا معني لها, أو أنها تذهب إلي جيوب مسئولي نظام كابول الفاسد.

وأكد البيان أن إمارة أفغانستان الإسلامية تود أن توضح مرة أخري ان الحل للأزمة الأفغانية يكمن في انسحاب كل القوات الأجنبية علي الفور, وإذا استمر الوضع علي ما هو عليه فإن كفاحنا المسلح سيزداد يوما بعد يوم.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بيان سوف نحتفظ بمستويات القوات البريطانية في أفغانستان رهن مراجعة مستمرة.وقد قلت بالفعل إنه لن تكون هناك قوات بريطانية في أدوار قتالية بحلول عام2015, وحسبما تسمح الظروف علي أرض الواقع, فمن الأسلم أن نعيد القوات للوطن في أقرب فرصة ممكنة.

وأضاف أن بريطانيا ستواصل العمل بجانب الشركاء الدوليين لإنجاز حل عسكري وسياسي في أفغانستان يسمح للشعب الأفغاني بتولي المسئولية كاملة عن السيادة والأمن الوطني.

وبدا أيضا وزير الخارجية وليام هيج الذي يزور حاليا القوات البريطانية في أفغانستان أنه يستبعد أي انسحاب مبكر. وأشار إلي أن بلاده ساعدت في بدء محادثات سلام مع حركة طالبان في أفغانستان وصفها بأنها بغيضة.

وفي باريس, قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن فرنسا ستحذو حذو الخطوة الرائدة التي قدمها الرئيس الأمريكي. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن فرنسا سوف تبدأ أيضا انسحابا تدريجيا في شكل متناسب ووفق جدول زمني شبيه بسحب التعزيزات الأمريكية.وقال البيان إن أوباما بحث الأمر مع ساركوزي عبر الهاتف قبل خطابه أمس.

وكان قصر الاليزيه قد أعلن في وقت سابق أن فرنسا ستبدأ في السحب التدريجي لقواتها المرسلة إلي أفغانستان, بصورة متوازنة مع الجدول الزمني لسحب التعزيزات الأمريكية, وبالتشاور مع الحلفاء والسلطات الأفغانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل