المحتوى الرئيسى

دبلوماسي غربي: الرئيس اليمني لن يعود لبلده قريبا

06/23 17:42

صنعاء (رويترز) - قال دبلوماسي غربي يوم الخميس ان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يعالج في السعودية من إصابات شديدة تعرض لها في هجوم على قصره هذا الشهر لن يعود على الأرجح الى اليمن قريبا.

وتضغط الولايات المتحدة والسعودية على صالح لتسليم السلطة لنائبه بموجب مبادرة خليجية تهدف الى إنهاء الاضطرابات الممتدة منذ عدة أشهر والتي دفعت اليمن الى شفا حرب أهلية.

وقال الدبلوماسي لرويترز "نعتقد ان جروحه خطيرة. لن يأتي في الأيام القادمة.. لن يعود (لبلده) قريبا."

وتساعد الولايات المتحدة اليمن في التحقيق في الهجوم الذي قتل فيه عدة أشخاص كما أُصيب رئيس الوزراء واثنان من نوابه ورئيسا مجلسي البرلمان في الهجوم.

وقال الدبلوماسي لرويترز ان التحقيق الأولي أظهر ان الانفجار نتج عن شحنة من مادة تي.ان.تي زرعت في المسجد الذي كان يصلي فيه صالح داخل القصر في صنعاء في الثالث من يونيو حزيران.

وسُئل مصدر مقرب من التحقيق عن عدد العبوات الناسفة التي زُرعت في المسجد فقال "كان هناك ست عبوات انفجرت منها واحدة فقط."

كان مسؤولون يمنيون قد اتهموا اتحادا قبليا معارضا بقصف القصر وهو ما نفاه الاتحاد.

وتهز احتجاجات حاشدة اليمن منذ عدة أشهر تطالب بانهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما وهو ما قاد اليمن الى حافة الانهيار المالي.

وتخشى الرياض الحليف الاقليمي وواشنطن ان يستغل جناح القاعدة في اليمن الفراغ في السلطة والحرب القبلية في شن هجمات في منطقة الخليج وخارجها.

  يتبع

عاجل