المحتوى الرئيسى

امرأتان سعوديتان تقودان سيارتيهما مجددا فى الرياض

06/23 08:36

أكدت سعوديتان الأربعاء أنهما قادتا مجددا سيارتيهما فى الرياض، متحديتين بذلك الحظر المفروض على النساء لقيادة السيارة فى المملكة العربية السعودية.

وتاتى مبادرتهما تلبية لرسالة على موقع إلكترونى عن احتمال تنظيم حملة جماعية لقيادة النساء للسيارة الأربعاء فى العاصمة السعودية بعد التجربة الفردية فى 17 يونيو.

وقد وجه موقع "تشانيج دوت اورج" رسالة إلكترونية تحدثت عن احتمالية القيادة الجماعية الأربعاء وحدد الموعد بشكل تقريبى حفاظا على سلامة السيدات كما ذكر الموقع وفى تمام الساعة الثالثة بعد ظهر الأربعاء.

وأعلنت عزة الشماسى وهى سعودية فى العقد الثالث من العمر، وبصحبتها المدونة السعودية ايمان النفجان، أنها قادت سيارتها الأربعاء كما تفعل كل يوم منذ يوم الجمعة الماضي، مضيفة مع ذلك أنها تضايقت من وجود رسالة ملصقة على زجاج سيارتها الأمامى باللغة الانكليزية.

وقال شهود إن قصاصة ورق كتب على احد وجهيها بخط اليد "رجاء لا تقودى السيارة"، وعلى والوجه الآخر كتب "عاهرة".

وقالت عزة الشماسى لفرانس برس "سيارتى عرفت بسبب الفيديو الذى صورته يوم الجمعة وهذا التهديد لن يقف عائقا".

أما السيارة الأخرى فكانت تقودها سارة الخالدى برفقة والدتها الأكاديمية حيث إنها تقود بشكل يومى أيضا وقد تعرضت مساء الأربعاء لمضايقة مجموعة من المراهقين وتم البلاغ عنها للجهات الأمنية وإيقافها من قبل شرطة المرور.

وقالت الخالدى إن رجل الأمن سألها إن كانت صورت رحلتها وأبلغها بأنه تلقى اكثر من ستة بلاغات عنها، ثم أطلق سراحها فورا، وأعلنت لوكالة فرانس برس "الناس كانوا يشجعوننا عند رؤيتنا". وأضافت أنها ستقود "كل يوم حتى تحذو المملكة حذو قطر بالسماح لهن بالقيادة".

والجمعة الماضية قامت 42 امرأة سعودية بتلبية نداء وجهته ناشطات لتحدى قرار منع القيادة بحسب منظمى حملة "وومن تو درايف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل