المحتوى الرئيسى

العريان: الإخوان لا يتحالفون مع القوى السياسية للوصول إلى البرلمان

06/23 08:04

شن الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، هجوماً على الدور الذى لعبه الإعلام فى البلد فى الفترة الأخيرة، والذى وصفه بأنه فى منتهى الخطورة، مطالباً بأن يكون دور الإعلام دورا مكملا للنهضة، ولا يكون مخرباً، وإننا بدأنا نكتشف بالفعل مدى التخريب الإعلامى، خاصة بعد الثورة، وأن الإعلام يجب أن يتحول إلى رسالة تنير الطريق للناس، مشيراً إلى أن جوهر الديمقراطية هو اختيار الناس البدائل المختلفة.

وأضاف العريان، خلال احتفالية لإحياء ذكرى الكاتب الصحفى الإسلامى "جابر رزق"، والتى عقدتها لجنة الحريات بنقابة الصحفيين مساء أمس، الأربعاء، أنه من يصرح بأن المرجعية الإسلامية يجب أن يتم فرضها على الناس، وأنها يمكن أن تسير فى اتجاه واحد، فهو لا يعرف شيئاً عن الإسلام، وكذلك بالنسبة للقوى الليبرالية واليسارية،

مطالباً الإعلام أن يكون سنداً لمصر الجديدة، ولا نريد إعلاماً يفرض على الناس رأياً معيناً موجهاً من جانب قوى خارجية أو يحجب رأياً معيناً يكون مخالفاً له، مشيراً إلى أن مانشتات الصحف اليوم التى نشرت عن تحالف القوى السياسية مع حزب الحرية والعدالة لم تنشر غالبيتها حقيقة ما حدث، بل سعت إلى تضخيم الحدث بدرجة الإيهام، بأنه هناك اختلافا بين القوى السياسية.

وأضاف أن الإعلام، الذى فى نفسه مرض أو غرض تدمير مصر، يجب أن يقف عن تطبيق مخططه لأنه سوف يفقد مصدقتيه مع الوقت، وسيكون هامشياً فى مصر، وفى حالة وقف التمويل من الخارج لن تجد تلك الوسائل مكانا لها خلال الأيام القادمة، لأن مصر ستكون قوية، والذى نعلمه جميعاً هو أن عدونا الرئيسى هم الصهاينة والعدو الأمريكى والأوروبى الذى يريد أن يكون له رجال فى منابر إعلامية جديدة، لنشر أفكاره وأغراضه داخل المجتمع المصرى قائلاً: "هؤلاء نقول لهم مضى عهد التبعية والذل وشراء الأقلام بالأموال، إذا اشتريتم قلماً سوف يقصفه المصريون، وإذا أردتم أن يكون لكم نفوذ لن يكون لكم نفوذ بين مصر القادمة".

وعن الدستور أولا قال: "إن الجدل وما حدث حالياً يصيب المصريين بالقلق، ويجب علينا التركيز حالياً فى الاتفاق السياسى حول رؤية محددة، مشيرا إلى أن اللقاء الذى جمع حزب الحرية والعدالة بـ13 حزباً سياسياً جاء من أجل الخروج بآلية بالتنسيق فى الانتخابات القادمة.

وقال إن "الإخوان لا يتقاسمون كعكة السلطة أو يتحالفون مع القوى السياسية للحصول على مقاعد البرلمان، ولكن التحالف يأتى من أجل إرسال رسالة إلى المجلس العسكرى بضرورة التزامه بانتقال سلمى للسلطة المدنية.

وأضاف العريان أننا الآن بدأنا وضع جديد، كلنا يسعى إلى أن يكون مصر بلد ديمقراطى بنكهته العربية الإسلامية بجانب حرية العبادات ودولة استقلال القضاء الدور الصحافة بكل صورة والإعلام فى مثل هذا البلد أمام أننا يكون دوراً مكملاً أو إضافة إما أن يكون عكس ذلك، واكتشفنا خطورته فى المرحلة الحالية ودوره الحالى فى منتهى الخطورة جوهر الحياة الديمقراطية.

من جانبه، انتقد عبد العظيم مناف، رئيس تحرير جريدة الموقف العربى، هجوم الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة ، بأن الإعلام هو المتحمل الوحيد لمسئولية تخريب البلد، لافتاً أن رجال الأعمال ممن يمتلكون الفضائيات هم المسئولين عما يحدث، مؤكداً أن الكاتب الإسلامى "جابر رزق" كان يطالب بالأمن فى المجتمع مطالباً المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الوزراء للقضاء على ظاهرة البلطجة وقيام وسائل الإعلام برصد البلطجة، التى انتشرت فى المجتمع فى الفترة الأخيرة، عقب الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل