المحتوى الرئيسى

عشر خطوات لاستعمال الواقى الذكرى بأمان

06/23 07:34

رداً على اتهام الواقي الجنسي المطاطي بأنه عديم الفائدة. قامت مجموعة من الخبراء في وسائل منع الحمل والصحة الإنجابية بتوضيح وظائف الواقي الجنسية في منع الحمل ومنع نقل الأمراض الجنسية من خلال دراسة طبية قدمها المعهد القومي للصحة .

وأظهرت هذه الدراسة أن الواقيات الجنسية تقوم بعمل رائع في توفير الوقاية الملائمة للأشخاص النشيطين جنسياً من التسبب في حمل غير مرغوب به أو الإصابة بمرض الايدز. كما أنها تقلل مخاطر الإصابة بعدوى السيلان عند الرجال. ومع ذلك لا تبدو الواقيات الجنسية فعالة في منع انتقال العدوى بالأمراض الأخرى المنقولة جنسياً.

ووفقاً للدراسة يستخدم حوالى 17% فقط من الأزواج الواقي الذكري في كل مرة يحدث فيها اتصال جنسي. فبالرغم من اقتناع وإدراك معظم الناس بأهمية الواقي الذكري وقدرته علي الحماية، إلا أن الكثيرين يفضلون عدم استخدامه.. والأسباب هي:

والمطلوب بناء جسر من التفاهم بلا قيود او خجل فهي يمكنها ان تساعده علي التمارين لتعيد له الثقة بنفسه وبقدراته كما يجب عليه ان يتفهم أنها المتضررة الرئيسية لهذه المشكلة.

البعض يفقد استمتاعه بالعملية الجنسية بسبب تركيزه في الاداء وهذا قد يؤدي الي فقدان الانتصاب اساسا لذا فالمطلوب هنا بالضبط هو ان يركز الرجل علي استمتاعه بالممارسة علي ان يتعرف علي المرحلة التي تسبق القذف بثوان وحين يصل الي هذه المرحلة فيمكنه أن يتوقف لبضع ثوان حتي يهدأ قليلا ثم يواصل مرة اخري وقد أجل القذف لقائق أزيد.

يقول الكثير من الناس إنهم لا يشعرون بالراحة أثناء الممارسة الجنسية مع استخدام الواقي الذكري. ولكن عدم استخدامه يضع الشخص في خطورة احتمالية الإصابة بأمراض كثيرة تشعرك بعدم الراحة الفعلية مثل: الإيدز، الكلاميديا، الهربس، الثقليل التناسلية (الزوائد الجلدية في الأعضاء التناسلية

العامل الأساسي في عدم استخدام الواقي الذكري هو الثقة في الطرف الآخر أنه خال من هذه الأمراض. ولكن يمكن أن يكون هذا الطرف مصابا ببعض الأمراض الخطيرة دون أن يشعر بذلك مثل إصابته بالإيدز. والطريقة الفعالة والآمنة هي عدم الاتصال الجنسي لغير الأزواج وأيضاً القيام باختبارات لفحص الأمراض التي تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي ويجب أن يقوم بها الطرفان.

هناك عدد من الشباب أو الرجال الذين يقومون باتصالات جنسية مع غير الزوجات، أى يقامرون بحياتهم مع عدم استخدام الواقي الذكري بناء علي توقعات سلبية بأن هناك تقدما كبيرا في العلاج وأن هناك علاجا لكل هذه الأمراض

يتهم منتقدو الواقي الجنسي بأنه يشجع على العلاقات غير الشرعية قبل الزواج، وخارج إطار الزواج. ويصرون على ذكر فعاليته الحقيقة على ملصقات العلبة حتى يدرك المستخدمون بأن هناك إمكانية لانتقال الأمراض الجنسية حتى باستخدامهم للواقي الجنسي.

بينما يخشى خبراء الصحة أن يقلل الناس من أهمية استخدام الواقي الجنسي وبالتالي يفقدون الثقة به، ويصبح تعرضهم للأمراض أمرا حتمياً.

وتحتوي الملصقات الحالية الموجودة على الواقي الجنسي على التعريف التالي: إذا استعمل بشكل صحيح يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بعدوى الايدز والعديد من الأمراض المنقولة جنسياً" كما تذكر بعض أنواع الواقيات الجنسية بأنها فعالة في منع الحمل.

ورداً على ذلك، قدم المركز القومى للبحوث دراسة ذَكرت بأن الواقيات الجنسية تمنع الحمل، ونقل عدوى الايدز، والسيلان لدى الرجال. بينما لم يتوافر دليل كاف على أنها تمنع عددا من الأمراض الجنسية المنقولة الأخرى، والتي تشمل عائلة papillomavirus المسببة للالتهابات والتي يعتقد بأنها تسبب سرطان عنق الرحم لدى النساء. ويمكن أن تنتقل هذه الفيروسات بالإضافة الى مرض الهربس عن طريق الاتصال المباشر بالاحتكاك الجلدي إذا لم يتم تغطيتها بالواقي الجنسي المطاطي.

ويشير خبراء الصحة الجنسية إلى أن الواقيات الجنسية قد لا تكون مثاليةَ، ولكنها لا تزال الواقي الرئيسي لمنع انتشار العديد من الأمراض الجنسية.

كما نصحوا الرجال الشواذ جنسيا بالامتناع عن استخدام هذه الواقيات الجنسية لأنها تسبب ضرراً بالغاً للمستقيم. فيما نصحوا السيدات اللاتي يستخدمن هذه الأنواع مرة يومياً أو اقل باستخدامها بسلامة.

وبشكل عام ما زلنا بحاجة ماسة إلى معلومات دقيقة حول وسائل منع الحمل والوقاية من الإصابة بالأمراض الجنسية المنقولة

وهناك نقص في الثقافة الجنسية لدى النساء، وطرق تحديد النسل، ولا يكفي أن نسأل الأصدقاء يجب أن نستشير الطبيب. فهناك اعتقادات خاطئة يتداولها الناس، مثل أن الواقي الجنسي فعال جداً ويمكن استخدامه بشكل مستمر، وبأن حبوب منع الحمل تسبب السرطان والعقم. بينما أن أفضل طريقة لمنع الحمل هي الطريقة التي تلائم أسلوب حياة الشريكين.

فى المقابل ترجع عدم كفاءة الواقي الذكري الى الاستخدام الخاطئ له وليس عيبا في المنتج لذلك يجب الاهتمام بالأشياء التالية:

- عدم القيام بفتح الواقي بطريقة سريعة أو بالأظافر، الأسنان، أو بأشياء حادة مما يؤدي إلي قطعه.

- عدم التأكد من تاريخ صلاحية الواقي يؤدي إلي عدم كفاءته بالشكل المطلوب نظراً لأن تاريخ الصلاحية قد يكون منتهيا.

- عدم لف الواقي بالشكل السليم قبل وضعه قد يؤدي إلي قطعه.

- صغر حجم الواقي يؤدي إلي قطعه أو تلفه، وأيضاً كبر حجمه أكثر من اللازم يساعد علي عدم ثبوته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل