المحتوى الرئيسى

توظيف المرأة السعودية

06/23 06:45

صلاح بن سليمان البلالي

تحدثت في مقال سابق عن توظيف المرأة وأهمية مشاركتها في الحياة الاقتصادية، وتحدثت عن الإنجازات التي قدمتها المرأة السعودية في المجالات العلمية والعملية سواء على الصعيد المحلي أو العالمي، غير أني لم أتحدث عن تفاصيل التحديات والعقبات التي تواجه توظيف المرأة، والتي وجدتها خلال عملي في مجال التوظيف.

بعد صدور الأوامر الملكية بتأنيث محال بيع المستلزمات النسائية، توافد كثير من التساؤلات والتخوفات من ملاك هذه المحال سواء سعوديين أو دور الأزياء والعلامات العالمية حول بكيفية تطبيق النظام، حيث لم تصدر الوزارة نظاما مفصلا عن كيفية اتصال مالك المحل بالبائعات، وكيفية عمل الجرد من قبل محاسبي الشركة (الرجال)، وكيفية تسليم البضائع وإدخالها للمحل، أم أن هذه الوظائف أيضا يجب تأنيثها ليصبح كامل موظفات الشركة نساء.

كثير من السعوديين يتمنون أن يزيد توظيف المرأة في القطاع الخاص، غير أن تصورات قوانين توظيف المرأة وتطبيقها على أرض الواقع ما زالت هلامية ويشوبها كثير من الضبابية، وأنا أتكلم من واقع عملي لكثير من رجال الأعمال يرغبون في تعيين نساء في شركاتهم، لكن ينتابهم كثير من الخوف من أن (تطب) الهيئة عليهم ويدخلون في إحراجات هم في غنى عنها. كذلك القوانين البسيطة التي وضعتها وزارة العمل ليست مطبقة فعليا على أرض الواقع، فهناك كثير من التجاوزات. ولعل من أبسط الأمثلة أنه ليس هناك جواب واضح من قبل وزارة العمل للسؤال التالي الذي يعد بسيطا: هل يحق للموظفة أن تجتمع بموظف في العمل في غرفة الاجتماعات؟

على الجانب الآخر، كثير من النساء السعوديات يردن البحث عن عمل شريف يعينهن على مصاعب الحياة، ولكنهن يشعرن بخوف شديد من التوظف بسبب أوضاع بيئة العمل في هذه الشركات التي تحدث فيها تجاوزات، واحتمال تعرضهن لمواقف غير مقبولة وارد جدا بسبب ضعف الرقابة على هذه الشركات، ولا توجد عقوبات خاصة بهذا الموضوع من قبل وزارة العمل. ولقد حزنت كثيرا عندما سمعت سيدة سعودية في وطني الغالي تطلب مني وظيفة محترمة لا تتعرض فيها لتحرشات أو مضايقات - كما حدث لها في وظائف سابقة.

إني أؤيد وزارة العمل على جهودها التي تحاول التقليل من بطالة المرأة السعودية، على أن يتم ذلك بأنظمة وقوانين واضحة، وتتم مراقبة تطبيق هذه القوانين من جهة تختلف عن وزارة العمل، وبغير هذا سيظل جزء كبير من المواطنين السعوديين كآباء وأمهات وأزواج متخوفين ومتشككين بجدوى توظيف أغلى ما يملكون في حياتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل