المحتوى الرئيسى

خلافات أعضاء الشرف مع الإدارة تعصف بآمال النصر السعودي

06/23 01:45

دبي - عبدالله الدرويش

نسمع جعجعة ولا نرى طحيناً، وحضورهم في اللقاءات لا يختلف عن حضور جماهير فريقهم، اجتماعاتهم ظاهرها مودة وألفة وباطنها يعكسها أداء فريقهم ونتائجه على أرض المسطح الأخضر.

كل هذا لا يظهر إلا في النادي العاصمي النصر، شمس الكرة السعودية كما أحبت جماهيره تسميته، لكنها لم تشرق، منذ العام 2000 بفعل "غربال".

انقسامات واضحة، بل إنه ناد لا يكاد يهدأ من التكتلات حتى تظهر تكتلات جديدة، رئيسه ومن حوله غالباً يحاولون السير لوحدهم، تارة ترتفع رسوم الانضمام للجمعية العمومية وتجديد العضوية الشرفية، وتارة أخرى تنخفض في حال جفت منابع الميزانية.

نادي النصر يحقق امتيازاً في إبعاد أعضاء شرفه عنه وعن دعمه، والأمثلة على ذلك كثيرة، بل إن بعضهم نجحت أندية أخرى في جذبه، ونتائجهم ظاهرة واضحة أمام أعين كبار النصراويين.

أسئلة يستمر طرحها حول ابتعاد أسماء كبيرة في مقدمتها الأمير حسام بن سعود والأمير طلال بن بدر، إضافةً إلى الأمير ممدوح بن عبدالرحمن وطلال الرشيد وفهد الثنيان وحسام الصالح وعمران العمران وسامي الطويل وسليم عجينة وعبدالعزيز العمري، لأسباب غير معروفة.

غموض دائم يلف هذه المسألة ولا يستطيع أحد الكشف عنها إلا كبار النصر الذين عقّدوا جماهيرهم، وعجزوا عن إيجاد السر الذي يبدو أنه لن ينكشف.

"الأفعال وليس الأقوال"

من جانبه، أكد عضو شرف النصر حسام الصالح أنه حان الوقت الذي يبدأ فيه أعضاء الشرف بتقديم الدعم المادي، متمنياً نبذ الخلافات والتكاتف بين أعضاء الشرف وإدارة النادي، حيث قدّم عدة اقتراحات لدعم النصر منها تشكيل مجلس تنفيذي برسم مليون ريال لدعم الفريق.

وأوضح في حديثه لبرنامج "في المرمى" الأربعاء 22-06-2011 أنه لم يتلقى حتى الآن أي دعوة لحضور اجتماع هيئة أعضاء الشرف المقرر في سبتمبر/أيلول المقبل، مضيفاً: "أتمنى أن يتم الاجتماع في وقت أبكر وقبل بداية الموسم حتى يستطيع أعضاء الشرف تقديم الدعم النادي، ويكون لهم فرصة في اختيار اللاعبين المحترفين".

وشدّد الصالح على أن الاجتماع يجب أن ينتج عنه أفعالاً وليس أقوالاً فقط، مشيراً إلى أنه يجب الاستفادة من بعض أعضاء الشرف الذين يملكون خبرة مثل الأمير ممدوح بن عبدالرحمن، في اختيار اللاعبين المحترفين، إضافةً إلى الاستعانة بأراء بعض اللاعبين السابقين مثل ماجد عبدالله وفهد الهريفي ومحيسن الجمعان ويوسف خميس.

وحول المشاكل والخلافات التي تدور في أروقة النادي، قال: "الاختلاف في وجهات النظر وارد حتى في البيت الواحد، والاجتماع المقبل فرصة لتسوية جميع الخلافات"، مضيفاً أن علة النصر هي ظهور الخلافات بين أعضائه على الملأ وأمام الكل.

"تهميش أعضاء الشرف"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل