المحتوى الرئيسى

رؤية حرةمرشحو الرئاسة‏..‏والاستطلاع

06/23 01:04

هل يمكن ان نعتبر استطلاع الرأي عبر الانترنت معبرا عن الرأي العام ويمكن تعميمه والخروج منه بنتائج دقيقة او حتي شبة دقيقة؟ هذا التساؤل مهم جدا بمناسبة الاستطلاع الذي بدأه المجلس الاعلي للقوات المسلحة علي صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك‏-‏ حول حظوظ مرشحي الرئاسة المحتملين‏.‏

فاذا كان اجراء مثل هذا الاستطلاع يعد مهما للغاية في الوقت الراهن لانه يوفر مؤشرات ليس فقط لصناع القرار ولكنه يوفر ايضا اضاءات للرأي العام حتي وان كانت ثمة ملاحظات علي طريقة إجرائه. والملاحظة الاولي: انه وفقا لاحدث الاحصاءات فان عدد مستخدمي فيسبوك قبل25 يناير كان4.2 مليون شخص ارتفع بعد الثورة الي5.2 مليون.. صوت منهم فقط اكثر من65 الفا بقليل علي مرشحي الرئاسة.. فهل يعبر هؤلاء ال65 الفا عن ال85 مليون مصري؟ بالطبع لا ولكن في كل استطلاعات الرأي هناك ما نطلق عليه' عينة' البحث ولكن هؤلاء ليسوا عينة دقيقة تعبر عن قطاعات المجتمع لان هناك اكثر من80 مليون مصري لا يعرفون الفيسبوك وهناك اكثر من62 مليون مصري لايعرفون الانترنت اساسا علي اعتبار ان عدد مستخدمي الانترنت في مصر وصل بعد ثورة25 يناير الي23 مليون شخص.. ثم انه يمكن ان يكون عدد المصوتين لمرشح معين لا يزيدون علي خمسة الاف مثلا ويدخل كل واحد منهم للتصويت عبر الموقع عشرات المرات وبالتالي فان التصويت غالبا ما يكون بعيدا عن الدقة. وهو ما دعا الدكتورايمن نور المرشح المحتمل للرئاسة الي وصف الاستطلاع بانه لايعبر عن الشارع وان نتائجه بعيدة تماما عن الواقع وتخص5% فقط هم مستخدمو الفيسبوك. وقال مسؤول الحملة الانتخابية لنور ان هناك تجربة سابقة للمجلس الأعلي للقوات المسلحة خاصة بالاستفتاء حول التعديلات الدستورية, وأسفر الاستطلاع الذي أجراه المجلس علي الإنترنت عن رفض التعديلات الدستورية, إلا أنه علي أرض الواقع جاءت النتيجة بالموافقة علي التعديلات بنسبة77%! والمعني ان الاستطلاع عبر الانترنت ربما يكون خادع ومضلل ولايمثل غالبية الشعب المصري. ولكنه ربما يكون مؤشرا وهاديا ليس الا!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل