المحتوى الرئيسى

كل يومالديمقراطية‏..‏ عناوين ومبادئ‏(3)‏

06/23 01:04

المبدأ الأساسي من مبادئ الديمقراطية هو احترام رأي الأغلبية باعتباره يمثل القانون الأساسي لكل مجتمع يقوم علي المساواة في الحقوق لأن هذا القانون الديمقراطي إذا لم يتم احترامه فلن يتبقي سوي قانون القوة الذي يؤدي إلي الفوضي‏!‏

وكل الشعوب الحرة لم تحصل علي حريتها بمجرد التمني وإنما بإدراك الجميع لأهمية القانون الديمقراطي ووجوب احترامه والالتزام ببنوده.. ومن الأقوال الشائعة عن سر ازدهار ورسوخ الديمقراطية في دول بعينها أنها تضع هذا القانون كأحد مناهج التعليم الأساسي ليتعلمه الأطفال منذ نشأتهم مع تعلمهم حروف الهجاء.

ومعني ذلك أنه ليس في الديمقراطية خصومة ولا خصام وإنما الديمقراطية تفاعل وحوار... هذا هو المبدأ الذي يضمن النجاح للممارسة الديمقراطية في أي وطن لأن المعارك الكلامية مهما تشتد حدتها لا تعكس وجود خصومة في الممارسة الديمقراطية, وإنما هي دليل حراك وحيوية كعنوان للمناقشات الحرة ولكن ما أن ينتهي النقاش حتي تمضي الأقلية والأغلبية معا في تنفيذ القرار الذي ارتأته الأغلبية.

وهذا المبدأ يصطلح علي تسميته في النظم الديمقراطية بأنه فضيلة القبول بروح التقاليد الديمقراطية بمعني أن المعركة حول أي قضية متي انتهت فإن المنظومة الديمقراطية يجب أن تستعيد التئامها بوحدة الأغلبية والأقلية.

ثم إن أهمية هذه الروح, روح تقبل مبدأ الحرية في ظل القانون, أنه بغير هذه الروح تتحول الديمقراطية إلي صراع وليس من أهداف الديمقراطية خلق ونشر الصراعات وإنما هدفها نشر وترسيخ الوفاق الذي يؤكد قوة ومتانة ووحدة البناء الديمقراطي.

ومع التسليم بأن القيم العليا للعملية الديمقراطية تزدهر وتنتعش عن طريق النقاش الحر والسجال الجرئ الذي يفرز الآراء الجديدة والحلول المبتكرة لكن هذه القيم الديمقراطية ينبغي أن تظل دائما محكومة بقواعد صارمة من عفة اللسان وجدية التناول!

وليس من الديمقراطية في شئ أن يجري حصرها وتصويرها علي أنها مجرد عملية عد رءوس لأن مثل هذا الفهم الخاطئ قد يؤدي إلي نشوء دكتاتورية الأغلبية التي تكتم أنفاس الأقلية وتحرمها من الوقت الكافي لإبداء رأيها... وأيضا فإن الأقلية وإن كان ينبغي أن تحظي بالاستماع إليها فإن ذلك لا يستلزم الاستماع إليها إلي ما لانهاية, خصوصا عندما تكون حجج الأقلية غير معقولة أو أن تكون صادرة عن دوافع تتعارض بوضوح مع المصلحة العليا للوطن لأن من واجب الأغلبية في هذه الحالة أن تكبح جماحها... وحتي في حالة ما إذا كانت حجج الأقلية معقولة وصادرة عن دوافع مخلصة فإن من حقها أن تحظي باستماع عادل لا أكثر!

<<<

خير الكلام:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

<< عليك بالصدق وإن أضرك... وإياك والكذب وإن أفادك!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل