المحتوى الرئيسى

خاص – سمير زاهر : التاريخ سيحكم بما لنا وما علينا

06/23 00:56

أكد سمير زاهر رئيس إتحاد الكرة أنه مستاء بشدة من كل الإتهامات التى يوجهها الإعلام والجمعية العمومية والجماهير لمجلس إدارة إتحاد الكرة أن كلها أشياء وأتهامات غير صحيحة.

 

وقال زاهر لمراسل

24kora.com

:" التاريخ سيحكم بما لنا وما علينا وأن التاريخ هو الفيصل الوحيد فى ما يحدث لإتحاد الكرة الذى كان أحد أسباب فوز منتخب مصر الوطنى بثلاثة بطولات إفريقية متتالية".

 

وأضاف زاهر:" سعيد للغاية بوصول المنتخب الأوليمبى المصرى لدورى المجموعات بتصفيات لندن 2012 ووصول منتخب الشباب لنهائيات كأس العالم  بكولومبيا يوليو القادم وهو ما عوضنا عن إخفاق المنتخب الأول فى الوصول لنهائيات أمم إفريقيا 2012 بغينيا والجابون وحصد نقطتان من 4 مباريات يتذيل بها المجموعة السابعة".

 

المدير الفنى للمنتخب لابد أن يكون خبير بالكرة المصرية

 

أما بالنسبة للمدير الفنى الجديد فأكد أن إتحاد الكرة تلقى 24 سيرة ذاتية من مدربين فى مختلف أنحاء العالم وحتى الأن لم يتم الإستقرار على أياً منهم وهناك إجتماع فى القريب العاجل لبحث السير الذاتية وإختيار الأنسب حيث يسعى إتحاد الكرة إلى إختيار مدير فنى يعلم كل شىء عن المنتخب الأوليمبى والشباب حيث سيقوم بعمل مزيج من هذين المنتخبين مع بعض لاعبى المنتخب الأول".

 

وأضاف رئيس الإتحاد بأن المسئولين عن الكرة بمصر غير متعجلين الإختيار ويتبقى وقت طويل على مباراة سيراليون والنيجر الأخيرتين فى المجموعة.

 

وعن الشرط الجزائى لحسن شحاتة المدير الفنى السابق لمنتخب مصر فقال زاهر:" إتفقنا مع شحاتة على ان يتم فسخ التعاقد بالتراضى ولكن إذا طلب شحاتة الشرط الجزائى الموجود بالعقد سيتم عقد إجتماع لبحث طلبه".

 

6رؤساء أندية هما المحرك الأساسى لأزمة إسقاط الجبلاية.

 

وعن إكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية  لإسقاط إتحاد الكرة المصرى قال زاهر بأن كل من تقدموا بطلب سحب الثقة هم 24 نادى فقط ليس أكثر والباقيين متقدمين بطلبات لبحث شكواهم حيث يريدون دعم مالى أو مشكلات يطالبوا إتحاد الكرة بالتدخل لحلها، كما أن هناك رؤساء 6 أندية منهم يعانون من الفضا ويريدون إسقاط المجلس ، يتركوا كل ما لديهم من مشكلات وأزمات ووضعوا فى اولوياتهم إتحاد الكرة ومحاربته".

 

العمومية تقحم الفيفا فى مشكلات مصر وتتهم الحكومة بالتدخل

 

كما عبر زاهر عن إستياءه الشديد من الخطاب الذى قام أعضاء الجمعية العمومية بإرساله للفيفا مؤكدين فيه أن الحكومة المصرية تتدخل فى كل شئون الرياضة وهو الشىء الذى يخالف جميع اللوائح المتواجدة بالفيفا، وهو ما جعل الدورة التى كانت ستستقبلها مصر وسيشارك فيها المنتخب الأوليمبى مهددة بالإلغاء وكانت مقررة فى ديسمبر المقبل ، كما أنهم أرسلوا يستنجدوا بالفيفا من أجل إنقاذهم من مجلس ادارة الإتحاد.

 

وقال سمير زاهر:"خجلت تماماً بعد علمى بترجمة الخطاب بشكل خاطىء وأنه على الرغم من كتابته باللغة الإنجليزية إلا أنهم لم يحسنوا ترجمته فاللغة كانت سيئة جداً وهو الشىء الغريب ، كما أرسل الفيفا خطاب إلى الإتحاد يطالب فيه الرد السريع فى خلال 24 ساعة على كل ما جاء فى الخطاب المرسل".

 

لابد أن نسير الأمور حتى نستكمل الدورى.

 

وعن وصف عقوبات اتحاد الكرة الموقعة على الإتحاد السكندرى بعد واقعة نزول الجماهير لأرض الملعب فى مباراة وادى دجلة بالهزيلة قال زاهر:" لابد أن نهدىء الأمور نحن نعلم ماذا نفعل الأجواء صعبة للغاية وجميعها مليئة بالشحن والعصبية وكان لابد أن نوقع عقوبة بسيطة حتى لا نشعل الأجواء أكثر ما هى مشتعلة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل