المحتوى الرئيسى

> الجيش السوري ينتشر علي الحدود التركية والمحتجون يعلنون اليوم «جمعة سقوط شرعية الأسد»

06/23 21:13

في تصعيد جديد للأزمة السورية المستمرة وبينما كثف الجيش السوري من تواجده علي الحدود التركية، دعا ناشطون إلي الإضراب العام في جميع المدن السورية أمس بمناسبة مرور مائة يوم علي اندلاع موجة الاحتجاجات الدموية ضد النظام السوري الذي لجأ إلي العنف لقمعها. وأعلن الناشطون علي صفحة «الثورة السورية» علي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» الدعوة إلي الإضراب العام في جميع المناطق والمدن السورية.

كما دعوا إلي التظاهر مجدداً اليوم تحت عنوان يوم «سقوط الشرعية» عن الرئيس السوري، مشيرين إلي أن بشار لم يعد رئيساً ومكوناته لا تمثلنا.

وتأتي هذه الدعوة مع مطالبة وزير الخارجية السوري وليد المعلم للغرب ولاسيما أوروبا بعدم التدخل في الشئون الداخلية لبلده.

من جهته، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن الأسد لا يتمتع بأي مصداقية وحض مجلس الأمن الدولي علي تجاوز انقساماته حيال الأزمة السورية.

وعلي الرغم من القمع الذي أوقع أكثر من 1300 قتيل بين المدنيين في أكثر من ثلاثة أشهر، نظمت تظاهرات أمس الأول في عدد من المدن بينها حماة «شمال» وحمص «وسط» أثناء مراسم تشييع قتلي سقطوا الثلاثاء بيد قوات الأمن أثناء تفريق تجمعات مناهضة للنظام، في وقت اقتحمت أمس قوات سورية قرية شمال حلب وسط إطلاق نار وفرار سكانها منها.

في الأثناء أفاد ناشط حقوقي أن الجيش السوري تدعمه دبابات دخل أمس قرية خربة الجوز «شمال غرب» الواقعة قرب الحدود السورية ــ التركية، حيث يجتمع آلاف اللاجئين الفارين من القمع.

وقال هذا الناشط في اتصال مع وكالات الأنباء من نيقوسيا: إن مئات الجنود تؤازرهم دبابات دخلوا المدينة صباح أمس.

ومن الجانب التركي من الحدود ذكر شهود أتراك أنهم رأوا دبابات وجنوداً سوريين يصلون إلي مشارف الحدود، وقال أحد سكان بلدة غوفيتشي إنه رأي جنوداً يمرون عند هضبة تبعد أقل من كيلومتر عن الحدود.

إلي ذلك كشفت جماعات حقوقية عن أن العمال والطلاب السوريين أجبروا علي الخروج من تظاهرات مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد بعد خطابه الأخير.

وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا عمار القربي لقناة «سي. إن. إن»: إن أوامر صدرت للعمال والموظفين الحكوميين لحضور مظاهرات مؤيدة للأسد.

وأظهر القربي نسخة من مذكرة حكومية رسمية مسربة تهدد العامل أو الموظف الحكومي الذي يتخلف عن المشاركة في المظاهرة المؤيدة للأسد باستقطاع راتبه واعتباره متغيباً عن العمل.

وقال القربي المقيم في مصر حالياً: إن منظمته تلقت الشكاوي من العشرات من الطلاب السوريين الذين أجبروا علي المشاركة في المظاهرات المؤيدة وإلا واجهوا احتمال خفض علاماتهم الأكاديمية هذا العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل