المحتوى الرئيسى

إنهاء ثأر بين عائلتين مسيحيتين على يد وسطاء مسلمين بالمنيا

06/23 21:51

المنيا- عبد الله شحاتة:

نجحت جهود لجان المصالحات العرفية، وشيوخ المساجد، والتكاتف الإسلامي المسيحي بقرية دمشاو هاشم بمركز المنيا في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي برسوم وعدلي المسيحيتين، بعد خلافات امتدت لأكثر من 8 سنوات، وذلك في مؤتمر شعبي حضره اللواء سمير سلام محافظ المنيا، واللواء ممدوح مقلد مدير أمن المنيا، وأكثر من ألفي مواطن من أهالي القرية.

 

ترجع وقائع الخصومة إلى عام 2003م؛ حيث نشبت مشاجرة بين عائلتي برسوم وعدلي بقرية دمشاو هاشم؛ بسبب الخلاف على حدود أرض زراعية، وترتب عليها قتل عماد برسوم عوض (عائلة برسوم)، وتم اتهام أيوب عدلي الصغير من عائلة (عدلي) بالقتل، وقضى على إثرها عقوبة بالسجن خرج منها الشهر الماضي؛ فبادر أهالي القرية المسلمون وشيوخ المساجد ولجان المصالحة العرفية إلى إنهاء الخلاف القديم بين العائلتين وعقد صلح نهائي بينهما.

 

وبدأت مراسم الصلح بدخول القاتل حامل كفنه، وقام بتقديمه لشقيق القتيل وأهله، وسط حضور كبير من أهالي القرية الذين احتشدوا لمشاهدة إنهاء النزاع الطويل وسط تعهُّد الطرفين أمام الحضور بألا يعودوا للخلاف مرة أخرى، وتم وضع شرط جزائي 150ألف جنيه لِمَن يخالف شروط الاتفاق.

 

وأكد اللواء ممدوح مقلد، مدير أمن المنيا، في كلمتة ضرورة أن يكون الصلح على أسس سليمة لا رجعة فيه، مشيرًا إلى أهمية وضع حد للشر الأعمى الذي أن ساد المجتمع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل