المحتوى الرئيسى

إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين مسيحيتين بالمنيا

06/23 16:08

نجحت جهود لجان المصالحات العرفية والتكاتف الإسلامى المسيحى اليوم بقرية دمشاو هاشم بمركز المنيا فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتى برسوم وعدلى المسيحيتين بعد خلافات امتدت لأكثر من 8 سنوات، وذلك فى مؤتمر شعبى حضره سمير سلام محافظ المنيا واللواء ممدوح مقلد مدير أمن المنيا وأكثر من ألفى مواطن من أهالى القرية.

ترجع وقائع الخصومة إلى عام 2003م، حيث نشبت مشاجرة بين عائلتى برسوم وعدلى بقرية دمشاو هاشم بسبب الخلاف على حدود أرض زراعية قتل فيها شخص من عائلة برسوم، وجاءت مبادرة أهالى القرية المسلمين وشيوخ المساجد ولجان المصالحة العرفية لإنهاء الخلاف القديم بين العائلتين وعقد صلح نهائى بينهم.

بدأت مراسم الصلح بدخول القاتل حامل كفنه وقام بتقديمه لشقيق القتيل وأهلة وسط حضور كبير لأهالى القرية الذين احتشدوا لمشاهدة إنهاء النزاع الطويل، وتعهد الطرفان أمام الحضور ألا يعودا للخلاف مرة أخرى وتم وضع شرط جزائى 150 ألف جنيه لمن يخالف شروط الاتفاق.

من جانبه، أكد سمير سلام محافظ المنيا خلال المؤتمر على أهمية إحاطة الأبرياء بأقصى قدر من الحماية بدلاً من توريطهم فى جرائم لا دخل لهم فيها أخذاً بالثأر.

ووافق المحافظ على طلب أهالى القرية برصف الطريق المؤدى للقرية والذى يربط الطريق الدائرى بقرية طهنشا بطول حوالى 2 كيلو، كما أشار المحافظ إلى أنه تم إدراج مدرسة دمشاو للتعليم الأساسى والتى تضم 22 فصلاً فى خطة العام المالى 2011/2012م.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل