المحتوى الرئيسى

الأمين العام لحلف شمال الاطلسي يحاول تدارك انقسامات بشأن ليبيا

06/23 20:07

طرابلس (رويترز) - قلل الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فو راسموسن يوم الخميس من شأن دعوة ايطاليا لتعليق العمليات العسكرية في ليبيا وحاول طمأنة أعضاء مترددين في الحلف الغربي بأنه يمكن هزيمة الزعيم الليبي معمر القذافي.

وكشفت دعوة ايطاليا لوقف اطلاق النار التوتر داخل الحلف بعد نحو 14 اسبوعا من بدء حملة القصف التي فشلت حتى الان في الاطاحة بالقذافي لكنها تسبب قلقا متزايدا بشأن التكلفة والخسائر في صفوف المدنيين.

وعندما سُئل بشأن دعوة ايطاليا لوقف اطلاق النار قال الامين العام للحلف في مقابلة صحفية "لا .. على العكس. سنستمر ونواصل حتى النهاية."

وقال لصحيفة لو فيجارو الفرنسية "الحلفاء ملتزمون بالقيام بالجهود اللازمة لاستمرار العملية."

وأضاف "سنأخذ الوقت الذي نحتاجه الى ان نصل الى الهدف العسكري.. انهاء كل الهجمات ضد المدنيين الليبيين وعودة القوات المسلحة الى الثكنات وحرية الحركة للمساعدات الانسانية."

ويقول حلف الاطلسي انه يعمل بموجب تفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين من قوات القذافي في الوقت الذي يحاول فيه الزعيم الليبي سحق انتفاضة ضد حكمه المستمر منذ 41 عاما ويقول ان الهدف الحقيقي للحلف هو الاستيلاء على النفط الوفير في ليبيا.

وقال زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا انهم سيواصلون الضغوط الى ان يتخلي القذافي عن السلطة لكن المعارضة المسلحة المناهضة له لم تتمكن من اختراق دفاعاته والتقدم الى العاصمة.

وصرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأن قدرة القذافي على الصمود تقل بمعدل ثابت لذلك لا يمكن وقف الضغط عليه الان.

وقال كاميرون خلال زيارة لعاصمة التشيك "الوقت في صالحنا وليس في صالح العقيد القذافي ... لذا علينا التحلي بالصبر والاصرار."

وأعلن حلف شمال الاطلسي أنه وجه ضربة كبيرة لقوات القذافي بالقرب من بلدة زليتن الواقعة على بعد نحو 170 كيلومترا شرقي العاصمة طرابلس حيث تحيط قوات القذافي بالمعارضين.

وقال الحلف انه قصف 13 عربة مدرعة وناقلة جنود مدرعة وقاذفة صواريخ بالقرب من البلدة يوم الأربعاء. ولم يذكر الحلف الطريقة التي هاجم بها الاهداف لكن متحدثا قال انه كان هناك اطلاق نار من سفن حربية تابعة للحلف قبالة الساحل قرب زليتن.

وفي مطلع الاسبوع أقر حلف شمال الاطلسي للمرة الاولى في الحملة بأنه ربما تسبب في وقوع عدة خسائر بشرية في صفوف المدنيين عندما ضربت غارة جوية منزلا في طرابلس.

وأدى هذا الى حدوث تصدعات داخل الحلف بدأت تظهر بسبب الوقت لطويل الذي استغرقته الحملة دون تحقيق تقدم حاسم.

وأشار القذافي الى الاصابات بين المدنيين في التسجيل الصوتي الذي جرى بثه في ساعة متأخرة من مساء الاربعاء.

وقال "أنتم قلتم نحن نضرب أهدافنا بدقة.. انتم مجرمين وقتلة."

واضاف قائلا محذرا من حرب في اوروبا والولايات المتحدة واسيا "في يوم ما نرد عليكم بالمثل وتكون بيوتكم أهدافا مشروعة لنا وستدور الدوائر."

واصطحب مسؤولون ليبيون في طرابلس صحفيين الى الساحة الخضراء بوسط العاصمة حيث احتشد نحو 200 شخص غالبيتهم من النساء ورفعوا صورا للقذافي أو أعلاما خضراء لليبيا في تعبير عن تأييدهم للزعيم الليبي.

وقالت ليبية تدعى بدور "نحب زعيمنا. نريده أن يبقى في هذا البلد."

لكن نبرة معارضة تعالت بينما كان الصحفيون في طريقهم الى حافلة حيث هتف رجل من نافذة سيارته قائلا "يسقط القذافي".

والوقت عامل حيوي الان للجانبين في الصراع حيث يرجح أن تتعرض وحدة التحالف الذي يقوده الاطلسي لمزيد من الضغوط بينما تضعف قدرة القذافي على مقاومة الاثار التي تسببها العقوبات والهجمات الجوية والقتال ضد المعارضين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل