المحتوى الرئيسى

أوباما سيسحب 33 ألفا من أفغانستان بنهاية 2012

06/23 13:21

واشنطن: - كشف مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية أن الرئيس باراك أوباما سيعلن في كلمته المنتظرة في وقت لاحق من الليلة عن خططه لسحب 33 ألف عنصر من القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول نهاية صيف عام 2012.

وينتظر أن يتناول الرئيس الأمريكي في خطابه خطته المنتظرة منذ بعض الوقت بشأن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، وهي خطوة تستهدف المواطن الأمريكي القلق من الحرب من دون تعريض مصالح الِأمن القومي الأمريكي للضرر.

وكان مصدر مسؤول في الكونغرس الأمريكي قد ذكر الثلاثاء أن أوباما سيعلن عن تقليص عدد القوات الأمريكية في أفغانستان بحدود 30 ألف عنصر وذلك بحلول نهاية العام 2012.

وتم إبلاغ أعضاء الكونغرس الأمريكي بسحب 10 آلاف عنصر من أفغانستان بحلو نهاية العام الجاري، على أن يتبع ذلك سحب 20 ألفاً آخرين مع نهاية العام المقبل.

وذكر مصدر في الكونغرس الأمريكي أن وزير الدفاع، روبرت غيتس، يؤيده في ذلك قائد القوات الأمريكية في أفغانستان ديفيد بتريوس، يريد سحب ما بين 3 و5 آلاف عنصر خلال العام 2011.

وكان الرئيس الأمريكي قد اتخذ الثلاثاء قراراً نهائياً حول حجم القوات الأمريكية التي سيبدأ سحبها من أفغانستان، وفقاً لما ذكره المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، مشيراً إلى إنه محافظ على التزامه ببدء الانسحاب في يوليو/تموز المقبل.

وزعم كارني أن الولايات المتحدة حققت نجاحاً "ملحوظاً" في تحقيق الأهداف العسكرية في أفغانستان، مضيفاً أن "العملية (التي اتخذ أوباما عبرها القرار) كانت تتعلق بالمهمة التي كان قد وضعها في العام 2009."

وكان نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد أعلن في وقت سابق أن القوات الأمريكية قد تبقى في أفغانستان إلى ما بعد العام 2014، في حال أراد الأفغان ذلك، غير أن قرار أوباما الأخير يصب في اتجاه مغاير لما ذكره نائبه.

يشار إلى أن أوباما سبق أن أكد في خطاب حالة الاتحاد الثاني له أن بلاده تسير في الاتجاه الصحيح، وبحاجة لإعادة تشكيل بعض أولوياتها، مشيراً في الخطاب إلى التقدم الذي حققته إدارته أفغانستان والعراق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل