المحتوى الرئيسى

بان يشكك بمصداقية الأسد

06/23 04:42


انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الأربعاء خطاب الرئيس السوري بشار الأسد، الذي تعهد فيه بإجراء إصلاحات وحوار مع المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية في بلاده، ووصفه بأنه يفتقر للمصداقية.

وقال بان للصحفيين ردا على سؤال عن مدى مصداقية تعهد الأسد بالإصلاحات والحوار "لا أرى مصداقية تذكر في ما يقوله، لأن الوضع مستمر على هذا النحو"، وتساءل قائلا "إلى متى سيستمر الوضع على هذا النحو؟".

وأضاف بان أنه استقبل "بطريقة إيجابية" إعلان الأسد العفو العام ووعوده الخاصة بالإصلاح وبإجراء حوار وطني في خطابه يوم الاثنين، وهو ثالث خطاب له منذ تفجر الاحتجاجات التي تقول جماعات للدفاع عن حقوق الإنسان إنها أسفرت عن مقتل 1300 مدني.

غير أن بان استدرك قائلا إن أي إجراءات يتخذها الرئيس السوري "يتعين أن تفضي إلى حوار حقيقي وشامل".

وفي هذه الأثناء، بعث سبعة كتاب معروفين، من بينهم سلمان رشدي وأمبرتو إيكو، بخطاب إلى مجلس الأمن الدولي يحثونه فيه على اتخاذ قرار يدين سوريا بسبب قمعها مواطنيها.

وقد نشر الخطاب الأربعاء على الموقع الإلكتروني الخاص بالمفكر والكاتب الفرنسي برنار هنري ليفي، وحمل توقيعات المؤلفين الإسرائيليين ديفيد غروسمان وأموس أوز، والروائيين التركي أورهان باموك والنيجيري وولي سوينكا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل

علينا أن نختار بين تغيير انتقالي سلمي، أو أن نجد أنفسنا في غمار حرب إقليمية أو حرب أهلية. فربما يحدث ذلك بكل سهولة