المحتوى الرئيسى

المصريين الأحرار يؤيد ''وثيقة الأزهر''

06/23 00:22

كتب- محمد عبدالوهاب:


أعلن حزب المصريين الأحرار عن تأييده لمبادرة فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر والمثقفين المشاركين من المجتمع المدني، والتي تؤكد على أن الأزهر يسير في الطريق الصحيح نحو استعادة دوره كمرجعيه دينيه وسطية معتدلة مواجهة لكافة أنماط التطرف والتشدد الديني، بحسب تأكيدات الحزب.

وقال الحزب في بيان أصدره الأربعاء: على الرغم من وجود فقرات في بيان الازهر تحتاج لمزيد من الإيضاح إلا أن الحزب يرى ضرورة قبول القوى والأحزاب السياسية المدنية الوثيقة الأزهرية، كمنطلق لبداية الحوار مع الأزهر كمرجعية دينية وسطية للإسلام وذلك للوصول لتوافق مجتمعي حول مدنية الدولة المصرية.

وأكد الحزب علي أن المشاركة الإيجابية الفاعلة للأزهر في تعضيد مدنية الدولة المصرية تأتي معبرة عن سماحة الدين الإسلامي الوسطي الحق، والذي يحترم الحريات ويشدد على الدور الفاعل للمجتمع المدني وأن الشعب هو مصدر السلطات.

يشار إلى انه بعد مجموعة من اللقاءات المتوالية، وبمبادرة من فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، توافق كوكبة من المثقفين المصريين بمختلف انتماءاتهم الفكرية وعدد من كبار المفكرين في الأزهر على ''وثيقة الأزهر'' بشأن مستقبل مصر في الفترة المقبلة، أعلنها الإمام الأكبر صباح الاثنين الماضي.

وقال شيخ الأزهر خلال إعلانه الوثيقة: ''اجتمعت كوكبة من المثقفين المصريين على اختلاف انتماءاتهم الفكرية مع عدد من كبار المفكرين في الأزهر الشريف وتدارسوا مقتضيات اللحظة التاريخية الفارقة التي تمر بها مصر بعد أحداث 25 يناير وأهميتها في توجيه مستقبل مصر نحو غاياته النبيلة وحقوق شعبها في الحرية والكرامة والمساواة والعدالة الاجتماعية''.

وأضاف ''أن المجتمعين توافقوا على ضرورة تأسيس مسيرة الوطن على مبادئ كلية وقواعد شاملة تناقشها قوى المجتمع المصري لتصل في النهاية إلى الأطر الفكرية لقواعد المجتمع ونهجه السليم''، مشيرا إلى أن المجتمعين أكدوا أهمية دور الأزهر القيادي في بلورة الفكر الإسلامي الوسطي السديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل