المحتوى الرئيسى

إسرائيل تحيى الذكرى الخامسة لأسر شاليط فى غزة

06/23 13:37

تحيى إسرائيل السبت الذكرى الخامسة لأسر الجندى جلعاد شاليط المعزول عن العالم الخارجى فى قطاع غزة بدون إشارة واضحة إلى قرب استئناف المفاوضات لإطلاق سراحه على الرغم من الشائعات المتكررة.

وأسر شاليط (24 عاما) الذى يحمل أيضا الجنسية الفرنسية، فى يونيو 2006 على تخوم قطاع غزة فى عملية تبنتها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحماس وفصيلان فلسطينيان آخران، ولم تسمح حماس منذ ذلك الحين للصليب الأحمر بزيارة جلعاد شاليط ووافقت فقط على بث شريط فيديو فى أكتوبر 2009 يظهر فيه بكامل وعيه، بعد بث رسالة صوتية عام 2007 ونقل رسالتين منه.

وبدا الإفراج عن شاليط وشيكا خريف 2009 بعد مفاوضات غير مباشرة برعاية مصر ووسيط ألمانى، من أجل مبادلة الجندى بألف معتقل فلسطينى لدى إسرائيل، إلا أن هذه المفاوضات فشلت بسبب الخلاف على هوية المعتقلين الفلسطينيين المعنيين وأماكن إطلاق سراحهم حيث رفضت إسرائيل إطلاق سراح فلسطينيين شاركوا فى هجمات عليها فى الضفة الغربية.

واستقر والدا الجندى الإسرائيلى اللذان يحظيان بدعم 63% من الإسرائيليين وفق استطلاع رأى نشر أجرى مؤخرا، فى خيمة أمام مسكن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو فى قلب القدس للضغط على نتنياهو للقبول بشروط حركة حماس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل