المحتوى الرئيسى

أوباما يعلن بدأ سحب تدريجي للقوات الأمريكية من أفغانستان

06/23 11:17

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في ساعة مبكرة صباح اليوم الخميس (مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي) عن نيته سحب 33 ألف جندي من أفغانستان بحلول أيلول/سبتمبر 2012، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يغادر عشرة آلاف منهم البلاد بحلول نهاية العام  الجاري. وقال أوباما إن القوات الأمريكية كبدت طالبان خسائر فادحة، مشيرا بهذا الصدد أيضا إلى الضربات التي سددت إلى القاعدة مؤخرا ولاسيّما تصفية زعيمها أسامة بن لادن قبل شهرين في عملية كومندوس أميركية في باكستان. ومن المقرر أن يبدأ الانسحاب في تموز/يوليو القادم وأن يستمر على مدى 14 شهرا تالية، ومن شأنه تقليص التواجد الأمريكي من 100 ألف إلى أقل من 70 ألف جندي أمريكي. وأكد أوباما أن قوات بلاده ستواصل الانسحاب "بانتظام" حسب الجدول الزمني، دون أن يحدد أعدادا معينة.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وشركاؤها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) حددوا عام 2014 كموعد لتسليم المسؤوليات الأمنية للحكومة الأفغانية، ولكنها لم تستبعد مواصلة الدور العسكري مع الاحتفاظ بالمهمة المدنية للبعثة الدولية والتي تتمثل في بناء حكومة وبنية تحتية أفغانية قابلة للحياة. من ناحية أخرى، قال أوباما إن بلاده ستدعم المساعي التي تقودها أفغانستان للوصول إلى مصالحة سياسية مع طالبان، طالما أن المتمردين مستعدين للتخلي عن أسلحتهم ونبذ العنف وقطع العلاقات مع تنظيم القاعدة واحترام الدستور الأفغاني موضحا في هذا السياق: "إننا ندرك أنه لا يمكن أن نصل إلى (استقرار) أرض شهدت حربا طويلة دون تسوية سياسية".

 

ترحيب ألماني

الإستراتيجية الدولية المطبقة بالنسبة لأفغانستان تنص على نقل المسؤوليات تدريجيا إلى الأفغان Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  الإستراتيجية الدولية المطبقة بالنسبة لأفغانستان تنص على نقل المسؤوليات تدريجيا إلى الأفغان من جهته، رحب وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله اليوم الخميس (23 حزيران / يونيو) بخطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما حول سحب القوات من أفغانستان معتبرا أنه "تجسيد" لإمكانية الانسحاب. وقال الوزير في بيان "أرحب بخطاب الرئيس اوباما" مضيفا أن "إمكانية الانسحاب تتجسد الآن". وتابع فسترفيله في بيان "أن هدفنا يقضي أيضا في نهاية هذه السنة بان نتمكن للمرة الأولى من تخفيض القوات الألمانية" المنتشرة في شمال البلاد، بدون أن يذكر أي أرقام.

وقال إن "الولايات المتحدة تلتزم بالإستراتيجية الدولية المطبقة بالنسبة لأفغانستان" والتي تنص على نقل المسؤوليات تدريجيا إلى الأفغان "واستخدام هامش المناورة الذي سيتم استحداثه بفضلها من أجل سحب القوات". وينتشر حوالي خمسة آلاف جندي ألماني حاليا في أفغانستان في مهمة تواجه اعتراضات كبيرة في ألمانيا. وقتل 52 جنديا ألمانيا منذ كانون الثاني/يناير 2002 مع انضمام الجيش الألماني إلى قوة إيساف الدولية التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان. وبدوره أعرب الرئيس الأفغاني حميد كرزاي اليوم الخميس عن ترحيبه بإعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما عن بدء انسحاب القوات الأميركية من بلده، وقال أمام الصحافيين في كابول "نرحب بإعلان رئيس الولايات المتحدة"، مؤكدا أنها "خطوة جيدة لهم ولأفغانستان ونحن ندعمها".

 

ساركوزي: فرنسا ستقتفي أثر أمريكا في الانسحاب من أفغانستان

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الخميس إن فرنسا ستحذو حذو الخطوة الرائدة التي قدمها الرئيس الأمريكي باراك أوباما لسحب القوات من أفغانستان. ونقلت فرانس برس عن بيان للرئاسة الفرنسية أن فرنسا سوف تبدأ أيضا "انسحابا تدريجيا" في "شكل متناسب ووفق جدول زمني شبيه بسحب التعزيزات ألأمريكية". وجاء في البيان إن أوباما بحث الأمر مع ساركوزي عبر الهاتف قبل خطابه. ونقلت فرانس برس عن ساركوزي قوله إن فرنسا " تشاطر الأمريكيين  تحليلهم وأهدافهم وأنها ترحب بقرار الرئيس أوباما". وينتشر حاليا نحو 4 آلاف جندي فرنسي في أفغانستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل