المحتوى الرئيسى

الجيولوجيا و"الغاز المسيل للدموع" يثيران بكاء طلاب الثانوية

06/23 17:09

أنهى طلاب المرحلتين الأولى والثانية من الثانوية العامة امتحانات الأسبوع الثانى بحالة من البكاء الهستيرى مؤكدين استمرار نزف الدرجات فى امتحان الجيولوجيا والعلوم البيئية، بسبب صعوبة بعض فقرات الامتحان الذى تصل مجموع درجاته الكلية 50 درجة.

وانتشرت حالات الإغماء والبكاء أمام لجان الطالبات بمعظم مدراس  الجمهورية وتركزت الشكاوى فى فقرات من الأسئلة " الثانى ، الثالث والرابع " والذى جاء فى مستوى الطالب المتفوق ، موضحين ان اسئلة الرسومات اتسمت ايضا بالصعوبة حيث اكد الطلاب ان السؤال الثالث رقم (ج) يتضمن رسمة عن الصخور المتحولة والرسوبية والنارية ، وان السؤال يطلب الاجابة عن اسم الصخور بناء عن الاسهم الموضوع عليها رقم السؤال ، ومع ذلك تضمنت الرسمة اكثر من 8 اسهم ، مما اثار حالة من الارتباك بين الطلاب فى الاجابة عن هذا السؤال.

ومن جانبه اعلن  جمال العربى "رئيس عام امتحانات الثانوية العامة " ان 148 الف و 206 طالب وطالبة ادوا امتحان مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية ، مشيرا الى ان غرفة العمليات الرئيسية بالوزارة تلقت  25 شكوى فقط تتنوع ما بين شكاوى طلابية واولياء امور عن اعمال المراقبة والملاحظة فقط ، موضحا ان عدد الشكاوى بينحصر تماما عن  بداية الامتحانات

وقال العربى – خلال  المؤتمر الصحفى – الذى عقد اليوم – ان  احد الملاحظين المنتدبين ويدعى " موريس وهبة " مدرس بأدارة أبو قرقاص بالمنيا – منتدب من مدرسة هدى شعراوى بأسيوط – اصيب فى حادث قطار نتج عنه كسر مضاعف فى الحوض ، وتم نقله الى مستشفى القصر بأسيوط ، مشيرا الى انه تم اجراء 3 عمليات له ، وتتم متابعة حالته اول بأول  من مدير مديرية أسيوط .

واضاف العربى : ان الوزارة تنعى وفاة السيد محمد عبد الجليل – بمدرسة المستشار ابراهيم عيسى الاعدادية بأدارة الزرقة بدمياط  ، والمنتدب للعمل بمدرسة الغرفة التجارية ببورسعيد ، حيث تغييب عن اعمال اللجنة الامتحانية ، فتم الاتصال به ، فتبين انه توفى بالامس

 وتصدر السؤال الخامس من الامتحان  سؤالا عن ثورة 25 يناير فى الجزئية رقم ( ب ) " ما النتائج المترتبة على  " .. حيث تضمن السؤال " فى اثناء ثورة 25 يناير 2011 يتعرض الشباب الى تأثير القنابل المسيلة للدموع .. اذكر أنواع الغازات المسيلة للدموع .. وما تأثيرها فى الانسان ".كما تضمن الامتحان سؤال حول الزالزال الاخير الذى تعرضت له اليابان .

وفى ذات السياق اكد التقرير الفنى لواضعى امتحان مادة الجيولوجيا ان  واضعو الاسئلة التزموا بمواصفات الورقة الامتحانية الصادرة من المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى .

واشار التقرير الى ان الامتحان اشتمل على عدد سته اسئلة مطلوب من الطالب الاجابة عن خمسة اسئلة فقط  ، حيث تنوعت الاسئلة ولكن فى اطار المنهج  المقرر بناء على ما تم حذفه هذا العام .

 وفى لجنة مدرسة الدقى  النموذجية أوضح الطلاب أنهم أستلموا ورق الاجابة الساعة التاسعة والنصف لان المراقبين عندما وجدوا عددهم قليل ضموهم فى عدد محدود من اللجان.

وأمتدت حالة البكاء إلى المحافظات حيث أكد الطلاب فى محافظات الدقهلية والقليوبية  وسوهاج والاسكندرية والاسماعلية على صعوبة الامتحان الذى جاء طويل جدا ويحتاج اكثر من ثلاث ساعات وهو الوقت المخصص لاداء الامتحان كما اكدوا وجود اسئلة صعبة "لا تحل "ومنها الجزئية رقم 1(ج) فى السؤال الرابع والجزئية 2(ج) فى السؤال الاول, وأوضح الطلاب ان غالبيتهم ادوا امتحان الفلسفة وهي مادة ثقيلة فكيف يعقل ان يؤدوا امتحان الجيلوجيا بعدها ب48 ساعة فقط.

وفى الفيوم كما شارك شباب احزاب المعارضه  بالفيوم اللجان الشعبيه ورابطه ابناء الفيوم والشرطه  فى تامين امتحانات الثانويه العام.

وقام رفعت طنطاوى  وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الاسماعلية  بتفقد لجان مدرسة الفاروق عمر الثانوية بنين  للاطمنئان على سير الامتحانات والتأكد من توفير كل سبل الراحة للطلاب لتأدية الامتحان . كما قام بتفقد أعمال التصحيح بالمجمع التعليمي الكنترول الاقليمى لمدن القناة وسيناء وأكد استمرار عمليات التصحيح لمواد الرياضات والفلسفه والمنطق ولم يشهد المجمع أي شكاوى من المصححين منذ بدء عمليات التصحيح حتى الآن.

قال محمد مصطفي مسئول التأمين الشعبي للجان الثانوية العامة في مجلس شباب الثورة أنه قدم إلى غرفة عمليات شباب الثورة بلاغات عن غش جماعي في مدرسة بيلبيس الثانوية بالشرقية، ومدرسة السادات الثانوية بالمنوفية بمساعدة المراقبين، حيث تقوم بعض المكتبات التي تقع بجوار هذه المدارس بإجابة الامتحان الذي يتم تسريبه خارج اللجان بعد أقل من عشر دقائق من بدء اللجنة، وتعطيه لمراقبي اللجان الذي يقومون بتغشيشه للطلاب مقابل عشر جنيهات عن كل طالب.

في نفس السياق، شهدت لجان الثانوية العامة اليوم -الخميس- حالات من الانهيارات والإغماءات والبكاء الهستيري بين الطالبات، واستياء شديد بين الطلاب في المرحلتين الأولى والثانية للصعوبة الغير متوقعة لامتحان الجيولوجيا والعلوم البيئية.

أجمع الطلاب والطالبات  في الإسماعيلية على أن الامتحان شديد الصعوبة والأسئلة طويلة وغير مفهومه وغير مباشره وفوق قدرات الطلاب وتحتاج الطالب المتميز فقط للإجابة عليها  ،وهذا ما أكده الطلاب أحمد مصطفى محمد ،وليد حسن محمود ،ومحمد ناصر من لجنه مدرسة الفاروق عمر".

وقالت الطالبات نشوى جعفر ،سمر نوار ، ورنا سمير من لجنه مدرسة الزهور بنات  "أن الامتحان مختلف تماماً عن جميع الامتحانات المماثلة في السنوات السابقة وطالبوا بضرورة إعادة توزيع الدرجات واستبعاد الأسئلة الصعبة خاصة السؤال الثاني بجميع فقراته والسؤال الثالث".

وقام رفعت طنطاوى  وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بتفقد لجان مدرسة الفاروق عمر الثانوية بنين  للاطمنئان على سير الامتحانات والتأكد من توفير كل سبل الراحة للطلاب لتأدية الامتحان .

كما قام بتفقد أعمال التصحيح بالمجمع التعليمي "الكنترول الإقليمى " لمدن القناة وسيناء ،وأكد استمرار عمليات التصحيح لمواد الرياضات والفلسفه والمنطق ولم يشهد المجمع أي شكاوى من المصححين منذ بدء عمليات التصحيح حتى الآن .

من ناحية  أخرى تلقت غرفة العمليات المقامة بالمديرية عدد كبير من الشكاوى  من أولياء الأمور حول صعوبة الامتحان .

وفي مطروح شهدت اللجان حالة من عدم الرضا والسخط ، وأجمع الطلاب علي صعوبة أسئلة امتحان مادة الجيولوجيا وعلوم البيئة ، كما أشاروا لوجود جزئيات صعبة وبها تعقيد وتعجيز ، وأكدوا أن الامتحان فاق مستوي الطالب المتوسط .

حيث بلغ عدد المتقدمين للامتحان في هذه المادة ( الاختيارية ) 462 حضر منهم 459 طالب وطالبة وتغيب عن الامتحان 3 طلاب وبلغت نسبة الحضور 99.4% ، وقد أجمع الطلاب أن معظم أسئلة الامتحان جاءت صعبة وغير مباشرة وطويلة وغير مناسبة للوقت المحدد للإجابة ( 3 ساعات ) .

أمام لجنة مدرسة الثانوية الجديدة للبنات ولجنة عبد الكريم حجاج للبنين بمرسى مطروح ، خرج عدد كبير من الطلاب والطالبات وعلي وجوههم أثار الحزن والكآبة بسبب صعوبة الأسئلة وتعقيداتها ، وقالت نورهان سعيد أن الوقت المخصص للإجابة غير مناسب مع الأسئلة التي جاءت بصورة غير مباشرة وطويلة تحتاج إلى وقت أكبر فيما عدا بعض الجزئيات ، وأكدت أمنية محمود أن معظم أسئلة الامتحان جاءت من الجزء الخاص بالجيولوجيا وتجاهلت  ( علوم البيئة ) .

ولكن جاء تقييم بعض الطالبات للامتحان بأنه في معظمه سهلاً ومباشراً إلا أن أغلبهم أجمع علي أن هناك أسئلة تراعي الفروق الفردية بين الطلاب وتراعي قياس المستويات والمهارات المختلفة لدي الطلاب .

وذكر الطلاب أن النقطة الثانية من الجزئية ( ب ) في السؤال الخامس جاءت عن " ثورة25 يناير" وتعرض الشباب الثائر إلى تأثير القنابل المسيلة للدموع .


 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل