المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:استطلاع: نسبة كبيرة تؤيد التفاوض مع طالبان

06/23 04:13

قوات امريكية في قندهار جنوبي أفغانستان

واشنطن أقرت مؤخرا بإجراء محادثات مع طالبان

يشير استطلاع للرأي أجري لحساب الخدمة العالمية من بي بي سي في 24 دولة إلى أن نسبة كبيرة من شملهم تؤيد فكرة المفاوضات مع حركة طالبان.

وقد شمل الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "غلوبال سبّان/بيبا" أكثر من 24000 ألف شخص، وخلص إلى أن نسبة 40 في المئة منهم يؤيدون فكرة التفاوض مع طالبان وإمكانية ضمها للحكومة الأفغانية.

وأظهرت النتائج أن نسبة 29 في المئة تؤيد سحبا فوريا لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان، بينما أيد 16 في المئة مواصلة العمليات الحربية بغية تحقيق هدف هزيمة طالبان.

وبعد نحو عشر سنوات من القتال لم يخلص استطلاع الرأي في أي من البلدان حيث تم إجراؤه إلى أغلبية تؤيد انسحابا فوريا، ففي ألمانيا وباكستان مثلا يؤيد 47 في المئة فكرة الانسحاب الفوري لقوات الناتو بينما بلغت النسبة في الولايات المتحدة 23 في المئة أما في بريطانيا فبلغت 33 في المئة.

وأجري الاستطلاع قبل قتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة مطلع مايو/أيار الماضي.

لكن الاستطلاع يشير إلى أغلبية متزايدة ممن تم استطلاع آرائهم في أربعة وعشرين بلدا يؤيدون المحادثات مع طالبان أكثر من تاييدهم لفكرة انسحاب فوري لقوات الحلف الأطلسي أو فكرة تكثيف المجهود الحربي حتى تنهزم طالبان في المعركة.

وأجري استطلاع الرأي هذا في الفترة بين شهري ديسمبر/كانون أول وفبراير شباط الماضيين، في بداية ما اعتُبر عاما حاسما للحرب في أفغانستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل