المحتوى الرئيسى

صحف تل أبيب: بشار «أقوى من الإنترنت».. ومبعوث إسرائيلي يلتقي «العرابي»

06/23 16:37

 

 

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح الخميس بعدد من القضايا الأمنية والسياسية، وحملت بعض التصريحات لمسؤولين إسرائيليين تشير إلى استمرار الفجوة بين «الأشكناز» و«السفارديم».

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، طلب من مدير عام وزارته كشفاً بالدول التي لم تحسم موقفها بعد من مسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، لإقناعها بوجهة النظر الإسرائيلية.

ونقلت «معاريف» عن رئيس جهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلية «أمان» السابق، عاموس يادلين، قوله إن إسرائيل غير قادرة على التأثير في التغيرات التي تمر بها المنطقة، وأن الرئيس السوري أصبح «أقوى من الإنترنت».

وكشفت «هاآرتس» عن مقتل 5 علماء روس يعملون في المفاعل النووي الإيراني ضمن قتلى الطائرة الروسية التي تحطمت قبل يومين.

«يديعوت أحرونوت»

ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن شركة البرمجيات الأمريكية «أبل» استجابت لطلب وزير الدعاية والشتات الإسرائيلي «يولي أدلشتاين»، وحذفت من مركزها التجاري الإلكتروني تطبيقاً خاصاً بالانتفاضة الفلسطينية، على تليفون «آي فون»، يمكن من خلاله لأي شخص متابعة آخر أحداث المقاومة الفلسطينية.

وكان مؤسسو موقع «فيس بوك» قد استجابوا قبل ذلك لطلب تقدم به «أدلشتاين» لحذف صفحة «الانتفاضة الفلسطينية الثالثة»، التي كانت تدعو لانتفاضة فلسطينية في ذكرى النكبة، في مايو. ورحب «أدلشتاين» بإزالة التطبيق الخاص بالانتفاضة الفلسطينية، وقال إن شركة «أبل» أثبتت معارضتها «للعنف والتحريض والإرهاب».

واهتمت «يديعوت أحرونوت» بقرار رئيس حزب «شاس» الإسرائيلي السابق، المعبر عن المتدينين اليهود من أصول شرقية، أو ما يطلق عليهم «السفارديم»، «أرييه درعي»، العودة مرة أخرى للحياة السياسية، وتأسيس حزب جديد، سيخوض به انتخابات الكنيست المقبلة، وهو ما أثار غضب قيادات «شاس» بسبب عدم مشاورة «درعي» للحاخام «عوفاديا يوسف»، الزعيم الروحي للحركة، قبل إقدامه على هذه الخطوة.

ونقلت الصحيفة تصريحات عن «أرييه درعي» قال فيها إنه «جاء ليوحد الشعب بكل طوائفه»، وإن حزبه الجديد لن يقوم على طائفة بعينها، في إشارة إلى حزب «شاس» الذي يضم في صفوفه اليهود ذوي الأصول الشرقية (السفارديم) فقط.

وأشارت الصحيفة أن مقربون من رئيس حزب «شاس» الجاري، وزير الداخلية الإسرائيلي «إيلي يشاي»، قالوا إن الحاخام «يوسف» لن يسمح أن يستقطب «درعي» جمهور المؤيدين للحزب، من اليهود الشرقيين.

نقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي «داني أيالون» قوله إن عدد الدول التي من المتوقع أن تصوت لصالح إعلان دولة فلسطينية على حدود 67، في الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، يقل وخاصة في أوروبا وأمريكا اللاتينية، وذكرت الصحيفة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية توقعت أن تحظى الخطوة الفلسطينية بتأييد 118 دولة من أصل 192 دولة عضوا في الأمم المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن وزير الخارجية الإسرائيلي «أفيجدور ليبرمان» طلب من مدير عام وزارته كشفاً بالدول التي لم تحسم أمرها بعد في هذه القضية، لإقناعها بوجهة النظر الإسرائيلية.

وتعتزم السلطة الوطنية الفلسطينية التوجه إلى الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، لنيل اعتراف بدولة فلسطينية مستقلة على حدود 67، وهو ما ترفضه الولايات المتحدة وإسرائيل.

«معاريف»

قضية انقسام المجتمع الإسرائيلي بين يهود غربيين «أشكنازيم»، ويهود من أصول شرقية «سفارديم»، أعادتها تصريحات «أرييه درعي» مرة أخرى للسطح، إلا أن تصريحات «عمرام متسناع»، المرشح لرئاسة حزب العمل الإسرائيلي، والتي نقلتها صحيفة «معاريف» قد عززتها، حيث هاجم «متسناع» منافسه (السفاردي) وزير الدفاع الإسرائيلي السابق «عامير بيرتس» قائلاً إنه «وصل من بلد آخر» في إشارة إلى أصوله المغربية.

وفي كلمة له أمام عدد من أعضاء الحزب قال «متسناع» إنه يفضل منافسيه (الأشكنازيم) «شيلي يحيموفيتش»، و«بوجي هرتسوج»، لأنه «من الممكن التعاون معهما لتحسين وضع الحزب».

من ناحية أخرى، نقلت الصحيفة عن رئيس جهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلية «أمان» «عاموس يادلين» قوله إن على إسرائيل متابعة ما يدور في مصر والوطن العربي من بعيد وعدم التدخل لأنها «غير قادرة على التأثير في التغيرات التي تمر بها المنطقة»، وأضاف «يادلين»: أنا متفائل على المدى البعيد، التغيرات في مصر والوطن العربي فرصة لإسرائيل.

وكان «عاموس يادلين» قد أدلى بكلمة أمام الكنيست الإسرائيلي قبل ثورة 25 يناير بفترة قصيرة، في خطاب إنهاء خدمته في «أمان» قال فيها إن «نظام مبارك مستقر»، وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام الإسرائيلية بعد الثورة فشلاً ذريعاً للمخابرات الإسرائيلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل