المحتوى الرئيسى

مذكرة إلى مجلس الوزراء لكشف مصير 30 مليار جنيه اختفت من المعونة الأمريكية

06/22 21:16

تقدم مركز الدراسات الاقتصادية بدراسة كاملة إلى الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، تكشف اختفاء نحو 90% من 6 مليارات دولار قدمتها هيئة المعونة الأمريكية لمصر طوال الـ30 سنة الماضية، ولم يُعرف مصير إنفاق باقى المبلغ حتى الآن.

وطالب المركز- فى مذكرة رسمية- مجلس الوزراء بالكشف عن مصير هذا المبلغ «الضخم».

وذكرت الدراسة - التى حصلت عليها «المصرى اليوم» – أن مصر حصلت على 6 مليارات دولار (نحو 33 مليار جنيه) لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان خلال 30 عاماً، أنفق معظمها على أجور الخبراء الأجانب والحفلات الرسمية والمؤتمرات، مشيرة إلى أنها استندت فى معلوماتها إلى تقرير لهيئة المعونة الأمريكية، وتقرير من الجهاز المركزى للمحاسبات.

وأوضحت الدراسة أن الهيئة خصصت 872 مليون دولار من المعونة لبرنامج تحديد النسل، وأنه فى عام 2009 تم تخصيص 344 مليون دولار للتنمية الاقتصادية. ورصدت ارتفاع معدلات الفقر والجوع والمرض فى مصر خلال الـ30 عاما الماضية، بينما أكد تقرير المحاسبات أن مصر استفادت بما لا يتجاوز 3.1 مليار جنيه فقط من المعونة (أى أقل من 10% من الإجمالى).

وذكرت الدراسة أن الكونجرس الأمريكى خصص 50 مليون دولار للتعليم فى مصر، أنفق منها 10 ملايين على تعليم المصريين فى مؤسسات أمريكية.

وتقدم مركز الدراسات الاقتصادية، الذى يضم باحثين من أكاديمية السادات وكليات التجارة على مستوى الجمهورية، بمذكرة إلى مجلس الوزراء للبحث عن أسباب اختفاء هذا المبلغ «الضخم» والتحقيق فيه، إلا أن مجلس الوزراء- بحسب مصادر بالمركز- لم يرد حتى الآن، على الرغم من إرساله المذكرة إلى وزارة التعاون الدولى. لكن مصدراً مسؤولاً بالوزارة أكد أن الدراسة مبنية على معلومات خاطئة، وأن الوزارة تقوم حاليا بإعداد جميع البيانات الصحيحة لإعلانها خلال يومين على الأكثر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل