المحتوى الرئيسى

> البيئة تطالب بحبس مستثمر هندي تسبب في كارثة بيئية بغرب الإسكندرية

06/22 21:14

تتعرض مدينة النهضة بالعامرية غرب الإسكندرية لكارثة بيئية بسبب مصنع أسود الكربون الذي يقوم بتصنيع مادة الكربون المكونة من أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت والتي تدخل في صناعة جميع أنواع الاطارات ودهانات البلاستيك وهي مادة جافة شديدة السواد تتطاير بفعل الرياح وتسقط علي الأشجار والزراعات المجاورة فتقضي عليها.

صاحب ومدير الشركة الذي يمتلك المصنع بيبول سينا هندي الجنسية وأسس الشركة عام 1993 وفي عام 1994 افتتح أول خط للإنتاج بطاقة 20 ألف طن وصلت إلي 285 ألف طن بعد دخول الخط الخامس للإنتاج وتقوم بتصدير منتجاتها لعدة دول في مختلف أنحاء العالم.

وكان فرع البيئة بالإسكندرية قد أعد تقريراً في 20 فبراير الماضي رصد خلاله المعمل المتنقل لرصد ملوثات الهواء بنسب التلوث فجاءت أعلي من الحد المسموح به، ورصد التقرير الذي حصلت روزاليوسف علي نسخة منه أنه خلال 8 ساعات من النهار في 23 يناير الماضي تعدي حاجز الملوثات ضعف الحد المسموح به قانوناً من غاز أول أكسيد الكربون ليسجل 25 ملليجراما في المتر المكعب الواحد بينما ينص القانون 4 لسنة 1994 علي 10 ملليجرامات في المتر المكعب الواحد.

وفي 24،25 من ذات الشهر سجلت محطة الرصد 19 ملليجراما في المتر الواحد بزيادة 9 درجات عن الحد القانوني ارتفع يوم 26 ليسجل 21 ملليجراما وصلت لـ 22 ملليجراما يوم 27 يناير 2011 من غاز أول أكسيد الكربون. وجاءت مؤشرات ثاني أكسيد الكبريت لتسجل 180 ميكروجراما خلال نتيجة القياس التي أجريت علي مدار 24 ساعة بينما ينص القانون علي 150 ميكروجراما في المتر الواحد.

وفي 8 مارس الماضي ارسلت وزارة البيئة بلاغاً للمحامي العام لغرب الإسكندرية ضد بيبول سينا المدير المسئول عن الشركة وطالبت بحبسه وفقاً للمادة 84 مكرر من القانون وذلك لمسئوليته المباشرة عن المخالفات البيئية.. وأشارت مذكرة وزارة البيئة التي أرفقت بالبلاغ وحصلنا علي نسخة منها للحد الأقصي المسموح به في القوانين والقرارات لملوثات الهواء في البيئة الخارجية المحيطة بالشركة وذلك بالمخالفة للمواد 22و35 من قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994.

وجاء رد مسئول تطوير العمل بشركة أسود الكربون متناقضاً مع المستندات الرسمية للبيئة.. حيث أكد أنه لا يوجد أي ملوثات في البيئة الداخلية للمصنع وأن شركتهم من الشركات الصديقة للبيئة والتي تحمل هذا الشعار، وأنه لا يعبأ بالملوثات التي أثبتتها البيئة في المذكرة التي أرسلت للنيابة لأنها تشير إلي أنها خارج بيئة العمل فهو ليس المسئول وحده ولكنها شركات أخري علي حد قوله.

ورداً علي ذلك نفي طلب أرسله جهاز البيئة للمحامي العام لنيابات غرب الإسكندرية ما ادعاه مسئول التطوير بالشركة وأكد الطلب الذي حصلنا علي نسخة منه ووقعت عليه الدكتورة مواهب أبو العزم رئيسة جهاز البيئة في 24 مارس الماضي علي عدم التزام الشركة باتخاذ الاحتياطات والتدابير اللازمة لمنع تسرب أو انبعاث ملوثات الهواء داخل بيئة العمل وعدم ارتداء العاملين لمهمات الوقاية الشخصية بالمخالفة للمادة 43 من القانون البيئي. وطالبت الدكتورة مواهب بتنفيذ عقوبة الحبس ضد بيبول سينا هندي الجنسية والغرامة التي تصل لـ 100 ألف جنيه وفقاً لما ورد بالقانون، وأن المستثمر الهندي المشار إليه مسئول مسئولية مباشرة عن هذه الملوثات، كما أن ملوثات الشركة فاقت الحدود الداخلية وأثرت علي البيئة الخارجية.

وفي 7 مايو الماضي كرر جهاز البيئة طلبه للمحامي العام لنيابات غرب الإسكندرية للمرة الثالثة بحبس مدير شركة أسود الكربون لمسئوليته عن التلوث وجاء في الطلب الأخير أن الشركة قامت بصرف مياه صرف صناعي علي المجاري المائية دون توافر الشروط والمواصفات والمعايير التي تقضي بها اللائحة التنفيذية لقانون حماية نهر النيل من التلوث بالمخالفة للمواد 22و89 من ذات القانون.

وأشار طلب الاحالة الذي وقع عليه رئيس جهاز البيئة ان الشركة تجاوزت الانبعاثات وملوثات الأتربة في بيئة العمل عن الحدود المسموح بها بالمخالفة للمادتين 22و43 من القانون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل