المحتوى الرئيسى

ثوار ليبيا يتقدمون وانشقاقات جديدة في صفوف القذافي

06/22 20:37

طرابلس- وكالات الأنباء:

سيطر ثوار ليبيا، اليوم، على قاعدة واو الناموس العسكرية، ومطار اللجويج العسكري في منطقة الجنوب الغربي، كما تقدموا لمواجهة ميليشيا القذافي في الدافنية غرب مدينة مصراتة، فيما أعلن 22 جنديًّا ليبيًّا انشقاقهم عن قوات القذافي عقب وصولهم إلى بنغازي.

 

وقال الثوار إن العمليات العسكرية لحلف شمال الأطلسي تجاه كتائب القذافي يشوبها بعض القصور، واعتبروا أن أداء الحلف يخضع لمنطق الحسابات والمصالح، موضحين أن الغارات الجوية لطيران الأطلسي ليست بالنجاعة الكافية، وذهب بعضهم إلى حدِّ اتهام الحلف بالسعي إلى خدمة أجندة خفية.

 

من جهته، أكد حلف الناتو أنه يتخذ كل التدابير الاحترازية من أجل تجنب سقوط ضحايا مدنيين خلال الضربات الجوية التي ينفذها في ليبيا؛ ردًّا على اتهامات من جانب الحكومة الليبية للحلف باستهداف المدنيين وسقوط 700 قتيل جراء ذلك حتى الآن.

 

واستمر القتال بين الثوار وميليشيا القذافي في مدينة الدافنية غرب مصراتة حتى ظهر اليوم، واستخدمت الميليشيا في هذه المعارك مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، في سعيها لصدِّ تقدم الثوار من مصراتة باتجاه طرابلس.

 

وقالت (رويترز) إن أربعة صواريخ أطلقتها الكتائب انفجرت في وسط المدينة أمس الثلاثاء، ولم يتبين هل أدَّى الهجوم إلى سقوط قتلى أو جرحى.

 

وأوضح خالد أبو فلغة المتحدث الرسمي باسم اللجنة الطبية بمدينة مصراتة، أن عدد القتلى في المدينة يقترب من سبعة آلاف شخص، وأن عدد الجرحى وصل إلى سبعة آلاف جريح.

 

وتجددت الاشتباكات في بلدتي تكوت والغزايا (شمال غرب) لليوم الثالث على التوالي، بينما تواصل الكتائب قصف مدينتي ككلة والقلعة؛ لمنع تقدم الثوار تجاه القواليش ومسكة، ومن ثم إلى غريان التي تسودها احتجاجات ضد الكتائب.

 

وأشارت صحيفة (نيويورك تايمز) إلى تواصل موجات عنف متقطعة في طرابلس، ونقلت تعبير أحد جنود القذافي عن خوفه على حياته بعد قيام الثوار بهجوم ليلي قتلوا فيه زميلاً له، وأصابوا آخر بإصابة خطيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل