المحتوى الرئيسى

حملة شعبية لانتخاب"مجالس أمناء" بالمدن الجديدة

06/22 19:07

منسق الحملة: لم يشهد سكان المدن الجديدة اى تشكيل شعبي يعبر عنهم امام  وزارة الإسكان خلال العشرين عاما الماضية

ينظم عدد من سكان  مدينتي 6 اكتوبر و الشيخ زايد حملة لتشكيل مجالس امناء بالمدن الجديدة ـ و هي البديل الذي طرحته اللائحة الداخلية لهيئة المجتمعات العمرانية كتشكيل موازي للمجالس المحلية بالمحافظات ـ على ان يتم تشكيلها بشكل ديمقراطي حقيقى و ليس الإقتصار على تعيين رجال الحزب الوطني بها كما جرت الأمور دائماً على حسب تعبير البيان الذي وزع الشباب القائمين على الحملة آلاف النسخ منه بأحياء المدن الجديدة المختلفة.

و أشار البيان الى ان سكان مدينة الشيخ زايد  فوجئوا فبراير الماضي بإصدار جهاز المدينة قرار بعقد إنتخابات لمجلس الامناء و لكن تم فتح باب الإنتخاب و إغلاقه بشكل سري و هو ما نتج عنه تشكيل مجلس امناء لا يختلف كثيراً عن سابقيه.

 قال وائل توفيق عضو الحملة الشعبية للدفاع عن سكان اكتوبر و الشيخ زايد ان عدد السكان بالمدينتين يزيد عن 700 ألف مواطن تتفاوت شرائحهم الاجتماعية و لكن هناك أحياء شعبية بدأت في الإزدحام بشكل كبير بالسنوات الاخيرة  في حين ان الصورة الثابتة لدى الرأى العام انها مدن منتجعات سكنية.

و أضاف ان المشروع الذي اعدته الحملة و تطرحه على اجهزة المدن بداية الأسبوع الماضي يقوم على حصر عدد المجاورات و الأحياء بكل مدينة حيث يتم إنتخاب مواطن عن كل مجاورة ثم ينتخب ممثل عن كل حي و هو ما يوفر نوع من الإقتراع المباشر يساعد على تكوين مجلس  ديمقراطي  يساعد في طرح المشكلات المختلفة التي تعاني منها هذه المدن و على رأسها  المستحقات المتأخرة للدولة بمشروعات الإسكان المختلفة حيث يجد المستفيدين انفسهم في مواجهة جهاز المدينة و بنك التعمير و الإسكان علاوة على شركات الباطن دون ان تكون له جهة تعبر عنهم علاوة على مشكلة المواصلات الخارجية و الداخلية حيث يقل تواجد  هيئة النقل العام بالمدن الجديدة بشكل كبير مما يزيد من تكلفة المعيئة بهذه المدن.

و كانت حملة الدفاع عن سكان المدن الجديدة بدأت عملها منتصف العام الماضي بشن حملة ضد قرار هيئة المجتمعات العمرانية بتحصيل المستحقات المالية المتأخرة علي حاجزي الوحدات السكنية التابعة للهيئة بالمدن الجديدة  في مهلة زمنية لا تزيد عن ستة أشهر و اعتبرته تعجيز للسكان الذي يتمنى اغلبهم لفئة محدودي الدخل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل