المحتوى الرئيسى

مقابلة- عضو في الأسرة الحاكمة بالكويت يطالب بتنحية رئيس الوزراء

06/22 18:39

الكويت (رويترز) - قال الشيخ فهد السالم العلي الصباح أحد أعضاء أسرة الصباح الحاكمة في الكويت انه يتعين تسريع وتيرة الاصلاحات السياسية في البلاد بدءا بتنحية رئيس الوزراء الكويتي الحالي الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصياح.

وقد أقدم الشيخ فهد وهو من الاعضاء البارزين في أسرة الصباح وابن رئيس الحرس الوطني الكويتي على خطوة نادرة في وقت سابق من الشهر الجاري بانضمامه الى المحتجين في تظاهرة ضد رئيس الوزراء الشيخ ناصر.

الا ان الشيخ فهد لا يتولى اي منصب حكومي في الوقت الراهن ويملك صحيفة المستقبل وقناة مباشر التلفزيونية التي غالبا ما تغطي الاحتجاجات المناهضة للحكومة. وكان الشيخ فهد من بين الاسرى الكويتيين خلال الغزو العراقي للكويت عام 1990 .

وقال الشيخ فهد لرويترز في قصر قرطبة في مقابلة بالعاصمة الكويتية "نحن في الكويت متجهين الى نفق مظلم ولا أرى نورا في نهاية النفق." واضاف انه خرج مع المتظاهرين "لايماني بعدالة مطالبهم وحقهم في التعبير."

وتعرض الشيخ ناصر - الذي يرأس حاليا سابع حكومة منذ ان عينه الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في منصبه عام 2006 - لانتقادات شديدة من المعارضة الكويتية بسبب ما تصفه باخفاقه في تلبية مطالب الشعب.

وقال الشيخ فهد وهو يجلس في احدى ديوانيات القصر "واذا لم يجد صاحب القرار الشخص المناسب من داخل الاسرة يختار من أبناء الشعب."

ويتولى أمير الكويت - وهو صاحب القول الفصل في مجال السياسة بالكويت - تعيين رئيس الوزراء ويكون دوما من أسرة الصباح.

وقال الشيخ فهد انه يتعين على الحكام العرب ان يعوا الدرس بعد الاطاحة برئيسي مصر وتونس في انتفاضتين شعبيتين مشيرا الى ان المحاولات المتواضعة للاصلاح لا تكفي.

واضاف الشيخ فهد "هناك محاولات للتغيير لكن اي حاكم يريد ان يستمر ويحافظ على مستقبل بلده يجب ان يبدأ بالتغييروعصر الوصاية انتهى والشعب هو الذي يفكر ويختار مصيره."

  يتبع

عاجل