المحتوى الرئيسى

حقائق- العقوبات المفروضة على سوريا

06/22 20:23

(رويترز) - قال دبلوماسيون من الاتحاد الاوروبي ان دول الاتحاد توصلت يوم الاربعاء الى اتفاق سياسي لتوسيع نطاق العقوبات المفروضة على سوريا.

واستخدمت قوات الامن السورية الدبابات واطلاق النار والاعتقال الجماعي في جهودها لسحق انتفاضة مضى عليها ثلاثة أشهر مناهضة لحكم عائلة الأسد المطلق المستمر منذ 41 عاما. وتقول جماعات حقوقية ان ما يزيد على 1300 شخص قتلوا.

العقوبات الاوروبية:

- أدرج الاتحاد الاوروبي 13 مسؤولا سوريا على قائمته الخاصة بالعقوبات يوم 17 مايو ايار ومن بينهم شقيق للرئيس بشار الاسد. وتأتي الاجراءات العقابية التي تشمل تجميد الاموال وحظر السفر ضمن مجموعة عقوبات فرضت على سوريا تتضمن حظرا للسلاح.

- ومن بين الخاضعين للعقوبات رامي مخلوف وهو ابن خالة الاسد ويملك شركة سيرياتل أكبر شركة في سوريا للهاتف المحمول وعدة شركات كبرى تعمل في مجالي التشييد والنفط.

- ومن بينهم كذلك شقيق الرئيس ماهر الاسد قائد الحرس الجمهوري وثاني اقوى رجل في سوريا. وعلي مملوك رئيس جهاز المخابرات العامة وعلي قدسية مدير المخابرات العسكرية.

- وفي اليوم التالي قالت سويسرا انها ستفرض حظرا للسفر على المسؤولين الثلاثة عشر وستجمد اي ارصدة لهم في بنوك سويسرية.

- وقال رولان فوك رئيس مكتب العقوبات في أمانة الاقتصاد السويسرية ان على البنوك السويسرية التأكد مما اذا كان لديها أرصدة لاي من هؤلاء المسؤولين وابلاغ الحكومة.

- وقالت أمانة الاقتصاد السويسرية ان من بين الاجراءات العقابية التي اتخذتها حظر السلاح برغم ان سويسرا لم تصدر أي أسلحة الى سوريا منذ ما يزيد على عشر سنوات.

  يتبع

عاجل