المحتوى الرئيسى
worldcup2018

اقدم سجين سياسي: التعذيب داخل معتقلات مبارك يفوق التعذيب في سجن "جوانتانامو"

06/22 19:18

طالب نبيل المغربى –أقدم سجين سياسى فى مصر- السلطات الحاكمة بالإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين الذين لم يتم الإفراج عنهم حتى الآن قائلا " كلهم متهمون سياسيا وليس جنائيا".

و أضاف المغربي خلال المؤتمر الذى عقد ظهر اليوم -الأربعاء- بنقابة الصحفيين تحت عنوان "توثيق جرائم التعذيب في عصر مبارك" أن المعاملة داخل المعتقلات لم تتغير بعد الثورة عما كانت عليه قبل الثورة حيث أنه لا يزال تعذيب المساجين موجود حتى الآن موضحا أن هذه هي نفس الأساليب التي كان يتعامل بها المسؤولون داخل المعتقلات مع انخفاض قليل لوسائل التعذيب التى كان يمارسها رجال حبيب العادلي –وزير الداخلية السابق- داخل السجون .

وأوضح المغربي أن هناك  المئات من السجناء السياسيين داخل السجون والمستشفيات التابعة لها قد أصيبوا بمرض "الدرن" الناتج عن سوء الرعاية الطبية داخلهم  مشيرا إلى أن الأطباء داخل مستشفيات السجون يعملون على الحفاظ على حياة السجين حتى يتم مواصلة تعذيبه مضيفا أن الممرضين هم من كانوا يتابعون حالات المعتقلين حيث أنهم كانوا ياتون لنا بالعلاج دون استشارة الأطباء مؤكدا أن الوضع بعد الثورة قد اختلف وأصبح الطبيب يؤدي واجبه.

وأكد المغربي على أن المسؤولين عن معتقلات نظام مبارك كانوا يتفننون فى تعذيب المعتقلين حيث انهم كانوا يمارسون اشد وسائل التعذيب والإذلال ضد المساجين والمعتقلين السياسيين دون مراعاة حالته الصحية أو النفسية مشيرا إلى أن التعذيب الذى يتعرض له المساجين داخل معتقلات مبارك كان يفوق التعذيب داخل ما يتعرض له المساجين في سجون "جوانتانامو"

وقال المغربي أنه وعدد من المساجين السياسيين كانوا يلجأون إلى الإضراب عن الطعام لنقلهم من الزنازين التي كانوا يحتجزون بها لافتقادها الأكسجين وغياب الشمس عنها التى خصصت لتبقى دائما مظلمة حتى يعانى السجناء من البرد القارص دون توافر ملابس أو غطاء لهم كنوع من انواع التعذيب.

وطالب المغربي خلال المؤتمر بترحيل الرئيس المخلوع إلى مستشفى سجن طرة ليذوق مرارة جرائمه ضد الشعب ومدى معاناة السجناء في تلك المستشفيات التي تفتقد لأدنى مستويات الرعاية الطبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل