المحتوى الرئيسى

عبد اللطيف أحمد فؤاد يكتب: تحت أشجار صُفصاف الثورة

06/22 16:31

تحت أشجار صُفصاف الثورة

وعلى ضفاف أنهار الذهب

نمتحن أزهار الحياة البررة

فى سلطانة بساتين العرب

بين ورودٍ و أنهارٍ مبتسمة

و شمسٍ فى جبينها الضحكة

حتى النخيل يراقص النسيم

حتى البحار تراسل النجوم

لتلقانا على رصيف العظمة

وتصعد براعم النور المنصة

لتشبعنا بقصائد الكبرياء

لأن ثورتنا خُلقت كما نشاء

وتذوب ثلوج الفترة الخطرة

ففى اختبار الثانوية العطرة

جميع التلاميذ لا يتكــلمون

وكل الطلاب لا يتهامسـون

ولا مِن النـوافذ يقــفـزون

ولا يحاربون أوراق الإجـابة

ولا يتبادلون ورقة الأسئلة

ولا تجرى فى عيونهم الكآبة

ولا بأطنان البراشيم يأتون

ولا قتلة بالسلاح ينتظرون

ولا بلطجية فى البرلمان

يرشون يُخيفون يتوعدون

يزرعون الغش فى اللجان

برعاية ذراع ملوك الطغيان

و بعد استئصال ورم التوريث

و جذر اللصـــوص الخـبيث

يهبط عصر الملائكة و النور

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل