المحتوى الرئيسى

السجن عامين للمتهم بقضية "رشوة مرسيدس"

06/22 17:50

كتب- أحمد رمضان:

قضت المحكمة العسكرية العليا في القضية 21 لسنة 2011م جنايات عسكرية إدارة المدعي العام العسكري والمعروفة باسم قضية "عمولات مرسيدس" ضد كلٍّ من عبد الحميد محمود مصطفى وصفي، بالحبس مع الشغل والنفاذ لمدة عامين وتغريمه مبلغ 2 مليون و720 ألفًا و500 جنيه، وضد المتهمة الثانية زينات يحيى محمد إبراهيم بالحبس مع الشغل لمدة عامٍ مع إيقاف تنفيذ عقوبة الحبس عليها، وتغريمها نفس المبلغ مع إلزام المتهمَين الأول والثاني متضامنين برد مبلغ 2 مليون و720 ألفًا، بينما قضت ببراءة المتهم الثالث بريقع توفيق محمد ضيف الله.

 

وواجهت المحكمة العسكرية المتهمين بحصولهما على عمولات وتربح من خلال عملهم؛ وذلك من خلال توريد أصناف من شركة بلمر الألمانية.

 

‬تبيَّن أن المتهمين في القضية ثلاثة هم: رئيس أسبق لإحدى الشركات التابعة للهيئة العربية للتصنيع، وزوجته، ورئيس سابق للشركة.

 

كان النائب العام قد قرر إحالة كلٍّ من عبد الحميد محمود مصطفى وصفي، رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات التابعة للهيئة العربية للتصنيع سابقًا، وزوجته زينات يحيى محمد إبراهيم، ورئيس مجلس إدارة ذات الشركة بريقع توفيق محمد ضيف الله إلى المدعي العام العسكري.

 

وكشفت التحقيقات حصول المتهم الأول لنفسه ولزوجته على منافع مالية جملتها مليون و٣٢١ ‬و٤١٢ ‬ماركًا، وكذا مبلغ ٢٢٥ ‬ألفًا و101 ‬يورو من شركة ديملر الألمانية على نحو ‬غير مشروع نظير بيع منتجات شركة مرسيدس للشركة التي يرأس مجلس إدارتها وزيادة تلك المبيعات، ‬كما حصل المتهم الثالث خلال فترة رئاسته للشركة بطرق ‬غير مشروعة على منفعة مالية قيمتها ٢‬٪ ‬من مبيعات شركة ديملر نظير بيع منتجات شركة مرسيدس للشركة التي يرأسها.‬

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل