المحتوى الرئيسى

إثيوبيا تطرح تذاكر يانصيب لجمع أموال لبناء سد"الألفية"

06/22 15:17

طرحت جمعية النهضة الإثيوبية تذاكر اليانصيب للمواطنين الإثيوبيين، وذلك فى محاولة منهم لجمع أموال لبناء سد "النهضة الإثيوبى" الألفية سابقاً على الحدود الإثيوبية السودانية المطلة على "النيل الأزرق"، لرفع إنتاج البلاد من الطاقة الكهرومائية إلى 10 آلاف ميجاوات.

وتحاول الجمعية جمع أكثر من مليارى بر محلياً و60 مليون دولار من الخارج لبناء سد "الألفية" إضافة الى حملة قوية تتبناها جمعية النهضة لتحسين صورة إثيوبيا بين المجتمع الدولى.

وتحاول حكومة أديس أبابا بشتى الطرق جمع أموال لبناء سد الألفية حيث طرحت من قبل سندات الادخار بالبورصة لتمويل الأثيوبيين للمشروع وتقديم المساعدات المالية له، وهو ما لقى إقبالاً كبيراً من الشعب الأثيوبى.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الرئيس الإثيوبى قوله إن بلاده تسعى لبناء سد الألفية للقضاء على الفقر والتعامل مع تغير المناخ والتدهور البيئى والجفاف المتكرر الناتج عن عدم تنمية موارد بلاده ، وأضاف أن عملية القضاء على الفقر بشكل نهائى ستأخذ وقتا ربما يكون طويلا إلى حد ما وهو ما جعل إثيوبيا تقرر بناء سد "النهضة الأثيوبى"الألفية سابقاً لتوليد الطاقة الكهرومائية مما سيحدث تحولاً ملحوظاً فى اقتصاد البلاد لتوفير طاقة رخيصة على حد قوله.

وأكد أن دول حوض النيل عملت خلال العشر سنوات الماضية على التوصل إلى اتفاق متعدد الأطراف يستند إلى مبادئ الاستخدام العادل والمعقول للمياه مع الالتزام بعدم الإضرار بأى دولة متشاطئه على النهر.

ودعا الرئيس الاثيوبى مواطنى بلاده إلى مواصلة تقديم الدعم للإسراع فى بناء السد النهضة وقال :"إننا نقدر بحرارة المساعدة التى يقدمها مواطنينا لجعل سد النهضة حقيقة، بدءا من الوقت الذى تم فيه وضع حجر الأساس" ومن جانبه قال أسناكى سيساى، نائب رئيس الجمعية، إنه سيتم تقديم تذاكر يانصيب للجمهور لجمع الأموال لهذا المشروع.

وكانت الحكومة الأثيوبية قد أعلنت فى الثانى من إبريل الماضى تدشين إنشاء مشروع "سد الألفية العظيم"، لتوليد الطاقة الكهرومائية لتبلغ خمسة أضعاف حجم إنتاجها الحالى، .

ومن جانبه أكد الدكتور حسين العطفى وزير الموارد المائية والرى أن موقف مصر من سد الألفية لن يتم حسمه إلا بعد دراسة السد ومد تأثيره على مصر من مياه النيل _ وأشار العطفى فى تصريحات صحفية سابقة الى أن ملف دول حوض النيل تتولاه وزارة الرى والوزارات المعنية الى جانب تحرك الوفود الشعبية للعمل على التقارب بين شعوب دول حوض النيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل