المحتوى الرئيسى

زكارنة والبنك الإسلامي الفلسطيني .. نقلة نوعية

06/22 15:16

زكارنة والبنك الإسلامي الفلسطيني .. نقلة نوعية

بقلم : د . سمير محمود قديح

كاتب وباحث فلسطيني

إن ما يشهده البنك الإسلامي الفلسطيني في هذه الفترة هو مرحلة انتقالية ستقود البنك نحو التميز على كافة المستويات ، وما تم انجازه منذ بداية العام هو نموذج للتحدي والنجاح .

ويعتبر العام 2010 هو بداية قصص النجاح التي سيخطها البنك خلال الأعوام القادمة ، وقد جاءت قصص النجاح نتيجة لجهود وكفاءة الدكتور محمد فايز زكارنة رئيس مجلس إدارة البنك وأعضاء مجلس الإدارة وكافة موظفي البنك الذين ترجموا خطط الدكتور محمد فايز زكارنة إلى واقع ملموس واثبتوا أن وراء كل رجل ناجح طاقم من الموظفين الناجحين .

فالدكتور محمد فايز زكارنة رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني رجل أعمال فلسطيني معروف على مستوى العالم العربي وعصامي صنع نجاحه بجهده وكفاءته ، ويعتبر من ابرز رجال الأعمال في دولة الإمارات العربية .

أن يحقق البنك الإسلامي الفلسطيني هذه النقلة النوعية لم يكن متوقعا إلا من خلال مجلس الإدارة الذي وضع ثقته في شخص الدكتور محمد فايز زكارنة والذين يعرفون جيدا إمكاناته على مستوى رجال الأعمال كالعرب ، فحقق البنك الإسلامي الفلسطيني صافي أرباح العام الماضي 1.6 مليون دولار ، وهي أرباح اقل بكثير من طموح الدكتور محمد فايز زكارنة الذي يتطلع كي يحقق البنك أرباحا مضاعفة هذا العام مقارنة بالعام الماضي .

وحول الخطط المستقبلية يقول الدكتور محمد فايز زكارنة : " إننا نتطلع خلال ترأسنا لمجلس إدارة البنك إلى الاستثمار الأمثل لأموال وأصول البنك بما فيها الكادر البشري، إيماناً برؤية البنك بالتميز في جودة الأداء المصرفي الإسلامي الذي يتطلب بناء كادر مؤهل يؤمن بما يقوم به. آخذين بالاعتبار تقدير عملائنا على الثقة التي يمنحوننا إياه ويأتي هذا التقدير من خلال حزمة متنوعة من الخدمات التي يقدمها البنك لعملائه وجديد ما قدمه البنك الإسلامي هو حملة مواسم التوفير والتي تخاطب جمهور المواطنين ببساطة وبأسلوب جديد بهدف ترسيخ مبدأ الادخار والاستثمار عبر برامج التوفير مع البنوك الإسلامية وهي ما تجيزه هيئة الرقابة الشرعية في البنك. ويمكن القول إننا نتجه نحو التميز، ونسير بخطى واثقة ورصينة تقوم على مبادئ الشريعة الإسلامية " .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل