المحتوى الرئيسى

العفو الدولية تندد بالاعتقالات العشوائية في الأمم المتحدة

06/22 14:35

لندن : نددت منظمة العفو الدولية الاربعاء بالاعتقال العشوائي لانصار الرئيس العاجي السابق لوران جباجبو وقد تعرض بعضهم "للضرب" من جانب قوات الرئيس العاجي الحسن وتاارا في فندق تتمركز امامه قوة الامم المتحدة.

وقالت مساعدة مديرة منظمة العفو الدولية لشؤون افريقيا فيرونيك اوبير في بيان ان "وجود جنود الامم المتحدة امام الفندق حيث يفترض ان انصار لوران جباجبو معتقلون عشوائيا يكشف اسئلة مقلقة". واضافت "انها ليست بداية مشجعة لرئاسة الحسن واتارا".

واكدت المنظمة التي تدافع عن حقوق الانسان ان "السلطات العاجية تعتقل ما لا يقل عن 50 شخصا بدون اي تهمة من بينهم سياسيون من الصف الاول" وذلك بعد شهرين على اعتقال لوران غباغبو من جانب القوات المسلحة التابعة للحسن وتارا اثر مواجهات دامية.

وبحسب المنظمة غير الحكومية فان ما لا يقل عن "21 شخصا" معتقلون في فندق "لا بيرغولا" في ابيدجان، العاصمة الاقتصادية لساحل العاج.

واضاف البيان ان عددا منهم "تعرضوا للضرب من القوات الموالية للحسن وتارا (...) خلال اعتقالهم وأحدهم فقد الوعي من شدة الضرب".

ونددت المنظمة بكون "جنود فرنسيين (من قوة ليكورن المنتشرة تحت راية الامم المتحدة) وجنود من قوة الامم المتحدة (بعثة الامم المتحدة في ساحل العاج) كانوا موجودين عندما حصلت هذه الاعتقالات ونقل المعتقلون الى الفندق، ولكنهم لم يفعلوا اي شيء للحؤول دون حصول هذه المعاملة السيئة".

وكشف المنظمة ان الجنود الفرنسيين مكلفون الاشراف على الامن داخل فندق بيرغولا ولكن عناصر الامم المتحدة يتمركزون خارج الفندق للاشراف على الامن خارج المبنى. واشار البيان الى ان "هذا الامر يعني انهم (جنود الامم المتحدة) يمارسون درجة مراقبة حيال الاشخاص المسموح لهم بدخول الفندق".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل