المحتوى الرئيسى

مطالبات حقوقية للنائب العام بفتح ملف المختفين قسريًا

06/22 21:00

كتب- أحمد لطفي :


طالبت المنظمة المصرية لحقوق الانسان بسرعة البحث عن اختفاء العديد من المواطنين بعد سلسلة من الشكاوي تفيد باختفاء كل من: رمضان محمدين فتح الباب – أحمد يحي أحمد عبد الله – عبد الفتاح محمد عبد الفتاح – سمير أبو المعاطي– محمد سيد عبد البر شابيب، فضلا عن استمرار اختفاء رضا هلال الصحفي بالأهرام، ووزير الخارجية الليبي السابق منصور الكيخا المختفي بالقاهرة منذ سنوات.

وأعدت المنظمة سجل خاص بحالات الاختفاء القسري داخل جمهورية مصر العربية منذ عام 1992 وحتي الآن ، وعبرت عن استعدادها لتقديمه لكافة الجهات المعنية حيث يتضمن نحو 57 حالة اختفاء وهي حالات يجب العمل سريعا على إجلاء مصيرهم.

وأكد حافظ أبو سعده رئيس المنظمة، أن القانون المصري لم يتضمن نصاً قانونياً مباشراً يتناول تعريف جريمة الاختفاء القسري أو تجريمها وفرض العقاب على مرتكبي هذه الجريمة، وإن جرمت المادة 280 من قانون العقوبات القبض أو الحبس أو احتجاز الأشخاص بدون أمر الجهة المختصة .

وأضاف:  المادة 40 من قانون الإجراءات الجنائية نصت على أنه "لا يجوز القبض على أي إنسان أو حبسه إلا بأمر السلطات المختصة بذلك قانونا، كما تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامة الإنسان ولا يجوز إيذاؤه بدنيا أو معنويا"، وعليه يجب إجراء تعديل تشريعي خاص بتجريم هذه الجريمة، ويعاقب كل من يشارك أو يساهم أو يحرض عليه.

كما ناشد أبو سعده ، النائب العام بسرعة الكشف عن مصير المذكورين وإجلاء مصير باقي المختفيين قسريا حتى الآن، وضرورة البت العاجل والفوري في البلاغات المقدمة من قبل المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان فيما يخص حالات الاختفاء القسري، وبيان ما تم اتخاذه من إجراءات قانونية في هذه الحالات، مع إعلان نتائج التحقيقات للرأي العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل