المحتوى الرئيسى

المعلم: كفوا عن زرع الفوضى بسوريا

06/22 14:57

أعلن وزير خارجية سوريا وليد المعلم في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء في دمشق رفض بلاده للتدخلات الخارجية في شؤونها وللانتقادات التي وجهت للخطاب الأخير للرئيس بشار الأسد، واعتبر أن كل الدول العربية دون استثناء تدعم سوريا.

وطالب المعلم القوى الخارجية بالكف عن التدخل في الشأن السوري وزرع ما سماه الفتنة والفوضى، مؤكدا أن هناك مخططا يستهدف سوريا بهذا الخصوص.

وهاجم الأطراف التي انتقدت خطاب الرئيس الأسد وخص بالتحديد الأوروبيين الذين أعلنوا سلسلة عقوبات ضد دمشق، حيث أعرب عن استغرابه لهذه الانتقادات، رغم أن الخطاب تضمن أمورا عديدة ومهمة "مثل تغيير الدستور".  

ورد على الأوروبيين بالقول "سننسى أن أوروبا موجودة على الخارطة وسأوصي بتجميد عضويتنا في الاتحاد من أجل المتوسط"، وقال إن بلاده ستتجه شرقا وجنوبا وبكل اتجاه يمد يده إلى سوريا التي أكد أنها ستصمد كما فعلت من قبل.

فرنسا متهمة بالعيش في الحقبة الاستعمارية (الجزيرة)
استبعاد
ودعا الوزير السوري فرنسا إلى التوقف عن ما سماه سياستها الاستعمارية تحت شعار حقوق الإنسان، وقال إن وزير خارجيتها لا يزال يعيش في الحقبة الاستعمارية.

واستبعد وليد المعلم أي تدخل عسكري في سوريا قائلا "لن يكون هناك حظر جوي على سوريا أو تدخل عسكري خارجي.. كفاهم فضائح في ليبيا".

وفي السياق نفسه دعا وليد المعلم في المؤتمر الصحفي السوريين المطالبين بالتغيير إلى المشاركة في الحوار الوطني قائلا "تعالوا وامتحنوا جدية وإرادة القيادة السورية، أما أن تجلسوا خارج قاعة الحوار وتحرضوا على الفتن فهذا عمل غير مجد ويخدم أعداء سوريا".

ومن جهة أخرى اعتبر الوزير السوري أنه لا يوجد جيش في العالم يستدعي العنف ضد شعبه، وقال "ليوقفوا العنف إذا كانوا حريصين على عدم العنف"، في إشارة إلى المتظاهرين السوريين الذين يتهمون النظام بقتلهم.

واعتبر أن هناك تشويها من قبل الإعلام ومجافاة للحقائق كما هي في جسر الشغور، ونفى بشكل قاطع المعلومات التي تحدثت عن استهداف اللاجئين العائدين إلى بيوتهم، وقال "أنفي نفيا قاطعا أن يكون أي شخص عاد إلى منزله قد تم اغتياله أو اعتقاله أو اغتصابه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل