المحتوى الرئيسى

ساويرس: قناة "الجزيرة" ساعدت على اسقاط نظام مبارك

06/22 09:36

القاهرة: كشف المهندس نجيب ساويرس مؤسس حزب المصريين الاحرار أن لجنة الحكماء التى شكلها الرئيس السابق حسنى مبارك قبل تنحيه عن الحكم كانت تعمل على إعلان الدولة المدنية، وليس عسكرية، على أن يستقيل بعدها مبارك ويذهب إلى شرم الشيخ.

واوضح ساويرس حسبما ورد بموقع أخبار مصر، خلال رواق مركز أبن خلدون لدراسات الديموقراطية الثلاثاء، والذى استضاف فيه سعد الدين إبراهيم مدير المركز نجيب ساويرس بناء على طلب زائرى الرواق، أن قناة "الجزيرة" ساعدت فى اشتعال الموقف وإسقاط نظام مبارك بمساعدة بعض القوى اثناء الثورة، ومازالت تدعم نفس القوى حتى الان.

وأكد ساويرس أنه سيظل مختلفا مع جماعة الإخوان المسلمين فى أمرين هما المرأة والأقباط، وموجها حديثه لمن يقولون إن الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية تستوعب الأقباط وتحفظ لهم حقوقهم "مش عايزين حد يحتوينا أو يشفق علينا لكن نتعامل زيكم، وتسائل هل ربنا خلقنا مواطنين درجة أولى وثانية".

وانتقدا إتجاه حزب الوفد للجلوس منفردا مع الإخوان دون الأحزاب الليبرالية الأخرى ليتحدثوا عن شروط ضمان لإقامة دولة مدنية، معتبرا خطوة الوفد بأن فيها نية غير جيدة.

وشن ساويرس هجوما على سعى بعض الأحزاب لعقد تحالفات للنزول بقائمة موحدة فى الانتخابات متسائلا هل يمكن لفريقى الأهلى والزمالك أن يتحالفوا، مشددا على أن حزبه لن يتحالف مع أية أحزاب لكنه سينسق المواقف والأراء.

ووصف ساويرس الوضع الراهن بـ"اختطاف للثورة" من بعض القوى التى شاركت فى 25 يناير، مشددا أنه لا يجدى "شد السجادة" من تحت كل القوى، والتعامل بإحساس "إحنا خلاص أخدناها ومسكنها"، فى إشارة أيضا لجماعة الإخوان والتيارات الدينية.

واقترح ساويرس إمكانية اللجوء للاعلان عن إجراء استفتاء على الدستور أم الانتخابات أولا، موضحا أن حزبه مع يرى الدستور أولا.

وشدد ساويرس أن حزب المصريين الاحرار لكل المصريين وليس الأقباط، الأمر الذى جعله يخسر انضمام الكثير من الأقباط فى الحزب، مستنكرا سلبية المسيحيين، وداعيهم للتخلص من الجبن المتمكن منهم، وأن يتحركوا لحقوق المصريين وليس لهم فقط، على حد تعبيره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل